أخبار
أخر الأخبار

الاحتلال يبعد الشيخ بكيرات عن الأقصى ويستدعى نشطاء مقدسيين

أبعدت سلطات الاحتلال اليوم الأربعاء الشيخ ناجح بكيرات عن المسجد الأقصى لمدة أسبوع، فيما استدعت نشطاء مقدسيين للتحقيق.

وسلّمت مخابرات الاحتلال نائب مدير عام أوقاف القدس الشيخ ناجح بكيرات قراراً بالإبعاد عن المسجد الأقصى مدة أسبوع، وقرارا بمراجعة المخابرات بعد تلك المدة.

واعتقلت قوات الاحتلال الشيخ بكيرات صباح اليوم، بعد دهم وتفتيش مكان عمله في مديرية التعليم الشرعي والوعظ والإرشاد قرب باب السلسلة.

كذلك استدعت مخابرات الاحتلال اليوم مدير نادي الأسير بالقدس ناصر قوس، والناشط فادي مطور للتحقيق.

وأفادت عائلة قوس أن عناصر من مخابرات الاحتلال اقتحمت منزلها اليوم في البلدة القديمة وفتشته، وسلمتها استدعاءً للتحقيق مع ناصر في أحد مراكز التوقيف في القدس.

ولفتت عائلة قوس إلى أن نجلها ناصر مسافر خارج فلسطين.

وسلمت مخابرات الاحتلال الناشط فادي مطور استدعاء بعد مداهمة منزله في حي واد الجوز بالقدس المحتلة.

وكانت مخابرات الاحتلال قد استدعت أمس رئيسة جمعية تطوع للأمل في بيت حنينا سيلفيا أبو لبن، والناشط عبد الله شويكي، والناشط المقدسي ياسر درويش للتحقيق.

ويستهدف الاحتلال المقدسيين من خلال الاعتقالات والإبعاد والغرامات، بهدف إبعادهم عن المسجد الأقصى، وتركه لقمة سائغة أمام الأطماع الاستيطانية.

ويستهدف الاحتلال موظفي وحراس الأقصى بالاعتقال والإبعاد والتضييق بهدف ثنيهم عن دورهم في حماية المسجد وتأمينه.

وشهدت مدينة القدس تصاعدًا في اقتحامات المجموعات الاستيطانية للمسجد الأقصى، بدعوى الاحتفال بالأعياد اليهودية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق