أخبار

نصرة للنبي محمد ومسراه.. دعوات لشد الرحال للمسجد الأقصى في ذكرى المولد النبوي

القدس المحتلة:
انتشرت دعوات مقدسية لشد الرحال إلى المسجد الأقصى المبارك والرباط فيه، يوم الخميس المقبل 29/10/2020م، بمناسبة المولد النبوي الشريف، انتصارًا وحبًا للرسول صلى الله عليه وسلم.

وتضمنت الدعوات حثًا لشد الرحال للمسجد الأقصى لكل من يستطيع الوصول إليه والرباط فيه، في ذكرى المولد النبوي، انتصارًا وحبًا لرسول الله، وقالت: “في مولد منقذ لبشرية.. لتكن هنالك بداية جديد، شدوا الرحال واعقدوا النية”.

وتأتي الدعوات لحشد أكبر عدد ممكن من محبي رسول الله في المسجد الأقصى، نصرة لنبينا في ظل ما شهدته الأيام الماضية من تعمد السلطات الفرنسية نشر رسوم مسيئة للنبي صلى الله عليه وسلم في الشوارع والمرافق العامة، بعد تأكيد الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون أن بلاده لن تتخلى عن تلك الرسوم الساخرة.

ويأتي الحشد والنفير نصرة لنبينا الكريم في المسجد الأقصى، نصرة لمسراه في ظل ما يتعرض له من انتهاكات متواصلة من سلطات الاحتلال ومستوطنيه.

وتداول عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي عبر تويتر وفيسبوك ومنصات أخرى وسم “#إلارسول_الله”، وذلك بعد إعادة نشر رسوم المسيئة للنبي محمد، بتأييدٍ رسمي من السلطات الفرنسية.

ومن قلب القدس المحتلة، كان قد أعلن أصحاب عدد من المحلات التجارية في المدينة المقدسة مقاطعتهم للمنتجات الفرنسية، احتجاجا على الإساءة للإسلام وللرسول محمد، وتعدت إلى عدد آخر من المحال التجارية في الضفة وغزة والداخل المحتل.

وتتواصل المواقف الفلسطينية، المنددة بنشر الرسوم المسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم في فرنسا، وما أعقبها من موقف رسمي فرنسي مؤيد ومبرر لهذه الإساءة التي تمس المسلمين وعقيدتهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق