أخبار

الاحتلال يستدعي نشطاء مقدسيين للتحقيق

القدس المحتلة:
استدعت مخابرات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، عددا من النشطاء المقدسيين بعد دهم وتفتيش منازلهم في القدس المحتلة.

وأفادت مصادر محلية أن مخابرات الاحتلال استدعت رئيسة جمعية تطوع للأمل في بيت حنينا سلفيا أبو لبن، وطالبتها بمراجعة مخابراته للتحقيق.

وفي سياق متصل، أفادت عائلة درويش، أن شرطة الاحتلال اقتحمت منزلها في بلدة العيسوية بالقدس المحتلة، وفتشته بوحشية، ومنعتها من الدخول للمنزل خلال فترة التفتيش.

وأضافت عائلة درويش أن الاحتلال سلم نجلها ياسر استدعاء للتحقيق، بعد أن سلّمه مؤخرا قرارا بمنعه من دخول مناطق الضفة الغربية لمدة 3 أشهر.

إلى ذلك، داهمت شرطة الاحتلال منزل الشاب عبد الله شويكي في منطقة الثوري جنوب القدس المحتلة، وسلّمته استدعاء للتحقيق في مركز “المسكوبية”.

ويستهدف الاحتلال المقدسيين من خلال الاعتقالات والإبعاد والغرامات، بهدف إبعادهم عن المسجد الأقصى، وتركه لقمة سائغة أمام الأطماع الاستيطانية.

وشهدت مدينة القدس تصاعدًا في اقتحامات المجموعات الاستيطانية للمسجد الأقصى، بدعوى الاحتفال بالأعياد اليهودية.

ورصد التقرير الدوري الذي يصدره المكتب الإعلامي لحركة حماس في الضفة ارتكاب قوات الاحتلال (1575) انتهاكا بحق الشعب الفلسطيني وأرضه في الضفة الغربية والقدس المحتلة خلال شهر سبتمبر/أيلول الماضي.

كما رصد (28) اعتداءً على دور العبادة والمقدسات، وقد بلغ عدد المستوطنين الذي اقتحموا المسجد الأقصى المبارك (1283) مستوطنا.

كما بلغ عدد الاقتحامات لمناطق مختلفة في الضفة والقدس (307) اقتحامات، ووصل عدد الحواجز الثابتة والمؤقتة المقامة في مناطق مختلفة من الضفة والقدس (395) حاجزا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق