أخبار

الاحتلال يهدم مشتلًا زراعيًا جنوب الخليل

الخليل – النورس نت

هدمت جرافات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، مشتلا زراعيا عند مدخل بلدة السموع جنوب الخليل.

وأفاد نائب رئيس بلدة السموع هارون أبو كرش، أن قوات الاحتلال هدمت مشتلا زراعيا يملكه المواطن جمال أبو عقيل، في منطقة السيميا عند مدخل بلدة السموع.

وأشار أبو كرش إلى أن المشتل مقام على مساحة 60 مترا، وتم إخطاره بالهدم أكثر من مرة بحجة قربه من الطريق الالتفافي.

ولفت أبو كرش إلى أن قوات الاحتلال هدمت المشتل مع أنه يحمل أوراق ترخيص من وزارة الزراعة الفلسطينية.

ويسعى الاحتلال من خلال إجراءاته المتواصلة لتضيق الخناق على سكان المسافر، لإجبارهم على ترك هذه الأراضي، التي تعتبر مطمعا لحكومة الاحتلال.

وتعاني الخليل من وجود أكثر من خمسين موقعا استيطانياً تقضم أراضي الفلسطينيين، وترتبط ببعضه البعض بطرق استيطانية “التفافية” نهبت الأرض وقطعت أوصالها.

ويقيم في مستوطنات الخليل نحو ثلاثين ألف مستوطن، يعملون على تعزيز القبضة الشاملة على المدينة وبلداتها وقراها، وتقدم لهم سلطات الاحتلال كافة التسهيلات والدعم لتثبيتهم وزيادة أعدادهم وتوسيع الاستيطان.

وتشير تقديرات فلسطينية إلى وجود نحو 650 ألف مستوطن في مستوطنات الضفة الغربية والقدس المحتلة، يسكنون في 164 مستوطنة، و116 بؤرة استيطانية.

ورصد التقرير الدوري الذي يصدره المكتب الإعلامي لحركة حماس في الضفة ارتكاب قوات الاحتلال (1575) انتهاكا بحق الشعب الفلسطيني وأرضه في الضفة الغربية والقدس المحتلة خلال شهر سبتمبر/أيلول الماضي.

وحسب التقرير فقد بلغ عدد الأنشطة الاستيطانية (16) نشاطا تنوعت ما بين مصادرة وتجريف أراضي وشق طرق والمصادقة على بناء وحدات استيطانية.

وتعتبر مناطق الخليل والقدس وبيت لحم، الأكثر تعرضا للانتهاكات الإسرائيلية بواقع (301، 289، 237) انتهاكا على التوالي.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى