أخبار

الاحتلال يجبر مقدسيًا على هدم منزله ذاتيًاً

القدس المحتلة
أجبرت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الاثنين مواطنا مقدسيا على هدم منزله ذاتيا في حي بيت حنينا شمال القدس المحتلة.

وأفادت مصادر مقدسية، بأن قوات الاحتلال أجبرت المواطن ماجد مصطفى السلامية على هدم منزله ذاتيا في بلدة بيت حنينا شمال القدس المحتلة.

وأشارت المصادر بأن المواطن السلامية أجبر على تنفيذ الهدم بذاته، تجنبا لدفع غرامات باهظة في حال قام الاحتلال بهدم المنزل.

ويضطر بعض المقدسيين لهدم منازلهم بأنفسهم، في حال صدور قرارات هدم إسرائيلية بحقها، حتى لا تحملهم سلطات الاحتلال، تكاليف الهدم الباهظة، في حال أقدمت هي على هدمها.

وتنتهج سلطات الاحتلال الإسرائيلي منذ اللحظات الأولى لاحتلالها القدس عام 1967، سياسة عدوانية عنصرية تجاه الفلسطينيين المقدسيين؛ بهدف إحكام السيطرة على مدينة القدس وتهويدها وتضييق الخناق على سكانها الأصليين؛ وذلك من خلال سلسلة من القرارات والإجراءات التعسفية والتي طالت جميع جوانب حياة المقدسيين اليومية.

ومن بين هذه الإجراءات هدم سلطات الاحتلال الإسرائيلي المنازل والمنشآت الفلسطينية بعد وضعها العديد من العراقيل والمعوقات أمام إصدار تراخيص بناء لمصلحة المقدسيين.

وتهدف سلطات الاحتلال بذلك الى تحجيم وتقليص الوجود السكاني الفلسطيني في المدينة؛ حيث وضعت نظاماً قهرياً يقيد منح تراخيص المباني، وأخضعتها لسلم بيروقراطي وظيفي مشدد؛ بحيث تمضي سنوات قبل أن تصل إلى مراحلها النهائية.

وفي الوقت الذي تهدم به سلطات الاحتلال الاسرائيلي المنازل الفلسطينية، وتضع العراقيل والمعوقات لإصدار تراخيص البناء للفلسطينيين، تصادق هذه السلطات على تراخيص بناء آلاف الوحدات السكنية في المستوطنات الإسرائيلية المقامة على أراضي القدس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق