أخبار

اشتية: شعبنا وحده من يقرر مصيره وهو من يمتلك مفاتيح السلام في المنطقة

قال رئيس الحكومة، محمد اشتية إن “الشعب الفلسطيني وحده من يمتلك الحق بتقرير مصيره، وهو من يمتلك مفاتيح السلام في المنطقة”، حسب وصفه.

وأضاف اشتية في كلمة أمام اجتماع مجلس الوزراء، اليوم: “تابعنا بألم شديد خلال الأيام الماضية التحاق دولة السودان الشقيق بركب التطبيع مع اسرائيل”.

وتابع: “موقفنا مبني على أن مرجعية العلاقات العربية، مع إسرائيل، هي مبادرة السلام العربية وقرارات القمم المتعاقبة”.

كما رحب اشتية “بتصريحات وزير الخارجية السعودي، التي قال فيها إن القيادة الفلسطينية وفيّة لقضيتها ولا بد من مسار سياسي واضح وبملامح واضحة.

وأكد أن الاحتلال يعمل على إقامة طرق استيطانية جديدة، بينها طريق “التفافي حوارة” لخدمة المستعمرين في منطقة نابلس، وطريق “938” و”926″ في محافظة القدس، مع اعطاء غطاء قانوني لطريق “385” الموصل إلى مستوطنة “جيلو” مع جنوب بيت لحم، وذلك التفافاً على طريق الولجة.

وقال: “هذا الطريق سيُحكم الطوق الاستيطاني والاستعماري حول قرية الولجة كاملة، والتي خسرت أكثر من ألف دونم من أراضي صودرت بالقوة من أصحابها، والطريق الآخر الذي أودع للمصادقة هو طريق التفافي الرام وقلنديا، بما يشمل نفقاً يخصص للفلسطينيين”.

وأشار إلى ان هذا الطريق الالتفافي، استكمال لتمزيق الجغرافيا والأرض الفلسطينية، لصالح المشروع الاستيطاني.

وطالب المؤسسات الحقوقية والدولية، التدخل العاجل لإنقاذ حياة الأسير ماهر الأخرس، المضرب عن الطعام منذ 92 يوماً، للمطالبة بإنهاء اعتقاله الإداري.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق