google-site-verification=hcqt9fvFXHq7jqeEnsVHWdVAylzbAEgdBbAbt15dI9E
أخبار

الأسرى عرفات والطنبور والقوقا يدخلون عامهم 14 في سجون الاحتلال

أبطال خلية نابلس القسامية

نابلس – النورس نت

يدخل الأسرى القساميين رياض عبد القادر عرفات (٤٥ عاما) وعامر علي الطنبور (٣٢ عاما) وعبد الله ماهر القوقا (٣٣ عاما) من مدينة نابلس شمال الضفة المحتلة عامهم الرابع عشر على التوالي في سجون الاحتلال.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت المجاهدين الثلاثة في ٢٦/١٠/٢٠٠٧ بتهمة الانتماء لكتائب الشهيد عز الدين القسام وتنفيذ عمليات استهدفت مواقع عسكرية وقتل جنديين إسرائيليين وإصابة آخرين.

وتم الحكم على الأسيرين عرفات والقوقا بالسجن المؤبد و٣٠ عاما، بينما أصدر الاحتلال حكمه على الأسير الطنبور بالسجن لمدة ٢٦ عاما.

وتعرض الأسرى الثلاثة للتحقيق القاسي بعد اعتقالهم حيث اعتبر الاحتلال خليتهم العسكرية من أخطر الخلايا التي شكلتها كتائب القسام في الضفة.

وتتكون الخلية القسامية من علاء غانم ورياض عرفات وعامر الطنبور والأخوين سهيل وعبد الله القوقا، ونفذت سلسة عمليات إطلاق نار استهدفت المواقع العسكرية والحواجز المحيطة بمدينة نابلس بتدقيق محكم ومدروس وغاية في السرية والكتمان.

كما استهدفت المجموعة القسامية موقعًا عسكريًا في قرية تل جنوب مدينة نابلس، حيث كانت أولى العمليات التي نفذوها في عام 2003، واستأنفت المجموعة عملياتها بإطلاق النار على الدوريات الإسرائيلية في محيط مقبرة نابلس الشرقية، وكذلك الاشتباك مع قوة عسكرية قرب الإطفائية وسط المدينة. وتدرجت العمليات تباعًا فكانت عمليتي إطلاق النار على حاجز عورتا شرق المدينة ومن ثم حاجز بيت ايبا في المنطقة الغربية عام 2005، تلتها استهداف قوة عسكرية راجلة في منطقة سهل عسكر في الناحية الشرقية.

ورغم حجم التعقيدات الأمنية والتشديدات المحيطة بمدينة نابلس في تلك الفترة، إلا أنهم استطاعوا الوصول بسلاحهم إلى مفرق مستوطنة “تفوح” قرب حاجز زعترة، ونصبوا كمينًا محكمًا على هيئة حاجز عسكري مرتدين لباس الجيش الإسرائيلي، ومع قدوم أول مركبة أمطروها بالرصاص من نقطة الصفر أدت لمقتل (2) من الجنود أحدهم ضابط وإصابة اثنين آخرين بجراح خطيرة قبل انسحابهم من منطقة العملية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى