أخبار

التفكجي: مشاريع الطرق الاستيطانية في الضفة مخططات قديمة لاقتلاع الفلسطينيين

تواصل سلطات الاحتلال الإسرائيلي أعمال التخطيط وشق الطرق الاستيطانية في الضفة الغربية المحتلة، والمعروفة بالطرق الالتفافية، والتي تخدم مستوطنات الاحتلال المقامة على أراضي الضفة، وتنهش مساحات واسعة من الأراضي الفلسطينية.

ويرى مدير دائرة الخرائط في جمعية الدراسات العربية خليل التفكجي، أن مخطط شبكة الطرق الاستيطانية التي يتم شقها داخل الضفة، ونُفّذ جزء منها، هي مخطط قديم جديد صدر عام 1983 ضمن الأمر العسكري رقم 50 للطرق.

وأوضح التفكجي، في تصريحات صحفية اليوم الأحد، أن شبكة الطرق هذه عمليا هي شوارع طولية من الشمال إلى الجنوب وعرضية من الشرق إلى الغرب، وجزء كبير منها أطلق عليه الشوارع الالتفافية أو إعادة الانتشار، بحيث استخدم ذلك لتنفيذ هذه المشاريع.

وأضاف التفكجي أن عددا من هذه المشاريع يجري الآن تنفيذه مثل فتح طريق حوارة زعترة، وشارع رقم 60 غرب نابلس.

وأشار إلى أن هناك شارعا قرب زعترة من الغرب إلى الشرق كان تحت اسم شارع السلام هدفه استراتيجي، وهو تقطيع شمال الضفة عن جنوبها، ثم شارع 45 الذي يقع عند مدخل قلنديا شمال القدس، وشارع 35 في الخليل، ويجري تنفيذه الآن من “غوش عتصيون” باتجاه بلدة بيت امر في الخليل.

ولفت الباحث التفكجي إلى وجود شوارع صادقت عليها سلطات الاحتلال، لكنها مجمدة.

وبيّن أن هذه الشوارع أحاطت كل التجمعات الفلسطينية بالمستوطنات بهدف الاستيلاء على الأرض، في إطار عملية إحلال إسرائيلي واقتلاع فلسطيني، وهي ضمن مجموعة من المشاريع الإسرائيلية التي تم التوقيع عليها أمريكيا تحت مسمى “صفقة القرن”.

ولفت إلى أن هذه المشاريع موجودة قبل عام 1948م، حيث كان هناك مشروع “هينري كيندل”، والذي جعل كل المنطقة الشرقية للقدس مناطق خضراء؛ باعتبارها الهدف الاستراتيجي للتوسع الاستيطاني، والآن قضية الحدائق التوراتية هي استخدام للدين لأسباب سياسية.

وتتعرض عدة مناطق في الضفة الغربية وخاصة في الأغوار والقرى المحاذية للمستوطنات لهجمة متواصلة بهدف مصادرة مزيد من الأراضي وشق طرق استيطانية وتهجير السكان.

ورصد التقرير الدوري الذي يصدره المكتب الإعلامي لحركة حماس في الضفة ارتكاب قوات الاحتلال (1575) انتهاكا بحق الشعب الفلسطيني وأرضه في الضفة الغربية والقدس المحتلة خلال شهر سبتمبر/أيلول الماضي.

وحسب التقرير فقد بلغ عدد الأنشطة الاستيطانية (16) نشاطا تنوعت ما بين مصادرة وتجريف أراضي وشق طرق والمصادقة على بناء وحدات استيطانية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق