مقالات رأي

الواقع الحضاري للأمة

الكاتب: مصطفى الشنار

يشير الى شكل من التعافي والعودة الى الذات ، بنيويا ومعرفيا ، ولو أجرينا مقارنة بين واقع الامة المعرفي اليوم وواقعها قبل مئة عام ، لوجدنا ان الامة قد قطعت خطوات كبيرة على طريق التعافي بعد مرحلة الاستلاب الفكري والحضاري التي صاحبت الصدمة الحضارية بعد التواصل مع الغرب الصناعي.

وما يجري من عنــف ودمــــاء في انحاء الامة هي من آثار السعي للانعتاق من عبودية الغرب والولاء للمركز الحضاري الرأسمالي .

والمغلوب مولع أبدا بتقليد الغالب كما قرر المبدع العملاق ابن خلدون ، لكنه سرعان ما يصحو ويستفيق .

فهذه الامة تضعف: نعم…تتراخى : نعم ، لكنها لا تموت.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق