أخبار
أخر الأخبار

الكتلة الإسلامية: قرارات الاحتلال ضد الأطر الطلابية لن تكسر إرادة شعبنا

أكدت الكتلة الإسلامية الذراع الطلابي لحركة حماس أن تصنيف الاحتلال للأطر الطلابية والهيئات العاملة كمنظمات إرهابية محاولة من الاحتلال لتبرير جرائمه الوحشية بحق طلابنا وأبناء شعبنا.

وشددت الكتلة في بيان لها اليوم الأربعاء على أن كل قرارات الاحتلال وتصنيفاته وعدوانه لن تفلح في كسر إرادة شعبنا ولن تثنيه عن المطالبة بحقوقه المشروعة.

وأعلنت الكتلة تضامنها الكامل مع كتلة القطب الطلابي الذراع الطلابي للجبهة الشعبية ووقوف الأطر كافة صفاً واحداً في مواجهة قرارات الاحتلال واعتداءاته.

وأوضحت الكتلة في بيانها أن قرار الاحتلال بحق كتلة القطب الطلابي الديمقراطي التقدمي (قطب) يأتي تزامناً حملات إسرائيلية همجية في أنحاء الضفة الغربية.

وكانت سلطات الاحتلال قد أعلنت كتلة “القطب” الذراع الطلابي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، “منظمة إرهابية”، ما يمهّد لتعزيز حملات الملاحقة والاعتقال للطلاب المنتمين له.

وجاء القرار من ما يسمى بـ”قائد المنطقة الوسطى” في جيش الاحتلال والذي يتهم بموجبه المنتمين للقطب الطلابي بتنفيذ عشرات العمليات التي أدت لمقتل مستوطنين، بمن فيهم الوزير الإسرائيلي رحبعام زئيفي في عام 2001.

وقد تعرض عدد كبير من طالبات وطلاب القطب إلى حملة ملاحقة واعتقالات واسعة خلال السنوات الأخيرة، بالإضافة إلى حملة تحريض واسعة على أنشطة وفعاليات القطب داخل وخارج جامعة بيرزيت.

ويكثف الاحتلال الإسرائيلي من استهدافه لطلبة الجامعات الفلسطينية بالضفة الغربية والأطر الطلابية فيها، من خلال الملاحقة والاعتقال، لتأثيرها في مواجهة الاحتلال ودورها الوطني في مكافحته.

وتعتبر جامعة بيرزيت من أبرز لجامعات التي يلاحق الاحتلال طلبتها من كافة الأطر الطلابية، عدا عن الاقتحامات المتكررة التي تعرضت لها خلال السنوات الماضية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق