أخبار

أمضى 34 شهراً لدى الاحتلال.. المحرر يحيى أبو عليا بين مطرقة الاحتلال وسنديان الوقائي

الضفة الغربية – النورس نت

تواصل أجهزة السلطة في رام الله انتهاك حقوق الرأي والتعبير باعتقال الأسير المحرر يحيى أبو عليا (23 عاماً)، لليوم الـ 11 على التوالي على خلفية انتماءه السياسي.

وقالت عائلة المعتقل السياسي أبو عليا، للجنة أهالي المعتقلين السياسيين في الضفة، إن “وقائي السلطة طلب من ابنها الحضور إلى مقرهم في بيتونيا للاستفسار عن بعض الأسئلة ولا يريدون اعتقاله، إلا أن الأسئلة متواصلة إلى هذا اليوم، دون إبلاغ عائلته عن ظروف اعتقاله”.

وأوضحت العائلة، أن وقائي السلطة منع زيارة نجلها أو الاطمئنان عليه، مشيرة إلى أنها تقدمت بأربعة طلبات اخلاء سبيل، آخرها صباح اليوم الثلاثاء، إلا أنه تم رفضها جميعاً دون ابداء الأسباب.

يذكر أن الأسير المحرر يحيى أبو عليا، اعتقل لدى الاحتلال الإسرائيلي 34 شهراً، بلغت المرة الأولى 16 شهر، والمرة الثانية 18 شهر إداري، بينهما 3 أيام فقط من الإفراج.

يشار إلى أن الأسير المحرر يحيى أبو عليا شقيق لأربعة أسرى محررين جميعهم تنقلوا بين سجون الاحتلال الإسرائيلي والسلطة الفلسطينية على خلفية انتماءهم السياسي ودعم المقاومة، وقضوا أحكام من سنتين إلى ثلاث سنوات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق