أخبار
أخر الأخبار

فعاليات في الضفة والداخل المحتل دعما للأسير ماهر الأخرس

شهدت العديد من المدن الفلسطينية في الداخل المحتل والضفة الغربية اليوم الأربعاء، وقفات تضامنية مع الأسير ماهر الأخرس المضرب عن الطعام منذ ثمانين يوماً.

ففي مدينة رام الله نظمت عائلة الأسير الأخرس مؤتمرا صحفيا أمام الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان للحديث عن وضع ماهر الصحي وتنديداً بإخراج الأجهزة الأمنية للمعتصمين من مقر الصليب الأحمر في البيرة.

ووجه القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خضر عدنان التحية للمتضامنين مع الأخرس وخاصة الأسرى في سجون الاحتلال.

كما شهدت مدينة رام الله أيضا، فعالية تضامنية أخرى مع الأسير الأخرس حيث رفع المشاركون صور الأسير واليافطات التي تدعو الى الإفراج الفوري عنه.

وفي الداخل المحتل نظم نشطاء لأجل الأسرى ومجموعات شبابية تظاهرة أمام مشفى كابلان حيث يحتجز الأسير ماهر.

ورفع النشطاء الأعلام الفلسطينية وصور الأسير الأخرس وسط هتافات تطالب بالإفراج الفور عنه وإنهاء معاناته.

كذلك نظم نشطاء سلسلة فعاليات ووقفات تضامنية نصرة للأسير الأخرس في مدن (حيفا، القدس، الناصرة، شفا عمرو).

وفي محافظة الخليل نظمت القوى الوطنية والإسلامية وقفةً تضامنيةً مع الأسير المضرب عن الطعام.

وأكد إبراهيم نجاجرة مدير هيئة شؤون الأسرى في الخليل أن الأخرس يعاني آلاما في الصدر والعينين والرأس، في مستشفى كابلان.

ودعا المشاركون في الوقفة لإنهاء سياسة الاعتقال الإداري التي اعتبروها سيفاً مسلطاً لتغييب ومعاقبة الفلسطينيين دون تهمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق