أخبار

الشعبية: تحقيق الوحدة يبدأ بالتخلص من النهج السلطوي القمعي

الضفة الغربية – النورس نت

وصفت الجبهة الشعبية، في بيان صحفي اليوم اعتداء الأجهزة الأمنية بحق المعتصمين في الصليب الأحمر، بالبلطجة التي لا يمارسها إلا من يدير الظهر لقضايا شعبنا العادلة.

وقالت الجبهة: “ندعو السلطة وأجهزتها الأمنية بأن تعي جيداً، بأن هذا الاعتداء يستغله الاحتلال في تصعيد إجراءاته بحق الأسرى، ويبرئ المؤسسة الدولية من مسؤولياتها التي تتهرب منها”.

وتابعت: “كان من المفترض على الأجهزة الأمنية أن تُشكّل حماية للمعتصمين داخل مقرات الصليب الأحمر، وأن تساند الحركة الاسيرة، ولكنها أبت إلا أن توجه رسائل سلبية للأسرى ولقضيتهم العادلة”.

وأضافت: “استعادة الوحدة الوطني تبدأ أولاً بالتخلص من النهج السلطوي القمعي المسيء لنضالنا الوطني وللعلاقات الوطنية، وبما يصُوّب عقيدة هذه السلطة وأجهزتها في الدفاع عن أبناء شعبنا وقضاياه الوطنية، لا عن التزامات أوسلو”.

وكان أسرى محررون وتنظيمات فلسطينية، أدانت فض الأجهزة الأمنية الفلسطينية، اعتصامات داخل مقرات الصليب الأحمر في مدن الضفة المحتلة، إسناداً للأسير المضرب ماهر الأخرس، الذي يعاني ظروفاً صحية صعبة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق