أخبار

أسيران من قلقيلية يدخلان عامهما الـ 17 في سجون الاحتلال

الضفة الغربية:

دخل الأسيران علي محمد حسان (51 عاما)، ومحمد صالح شريم (36 عاماً) من مدينة قلقيلية، اليوم الثلاثاء، عامهما الـ17 على التوالي، في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وقال نادي الأسير إن إدارة سجون الاحتلال تحتجز الأسير حسان، منذ منتصف شهر أيلول/ المنصرم في زنازين العزل الانفرادي في”مجدو”، وهو محكوم بالسّجن المؤبد وسبع سنوات.

وأضاف أن الأسير حسان معتقل منذ عام 2004، وتعرض لتحقيق قاس وللشبح مدة 33 يوما، وأصبح لديه دسك في الظهر، ويعاني آلاما شديدة، وعلى إثر ذلك أعطي حقنة قبل سنوات في إحدى مستشفيات الاحتلال، ما ضاعف الألم لديه إلى أن فقد القدرة على المشي بشكل طبيعي وأصبح يتحرك بواسطة العكازات، علما أنه متزوج وأب لستة أبناء.

أما الأسير شريم، فمحكوم بالسجن لمدة 30 عاما بتهمة المشاركة في نشاطات ضد الاحتلال.

واعتقل الأسير شريم بتاريخ 13 / 10 / 2004 من بيته الكائن في مدينة قلقيلية.

وحرمت عائلته من زيارته لسنوات كما منع من إكمال دراسته، حيث كان طالبًا في جامعة القدس المفتوحة في سنته الدراسية الأولى بتخصص إدارة الاعمال عند اعتقاله.

وبحسب الإحصائيات بلغ عدد الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال خلال شهر آب 2020، قرابة (4500) أسير/ة، منهم (41) أسيرة.

فيما بلغ عدد المعتقلين الأطفال قرابة (140) طفلاً، والمعتقلين الإداريين لما يقارب (340)، وبلغ عدد أوامر الاعتقال الإداري الصادرة (73).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق