أخبار

رفيق البهاء.. المقدسي بلال أبو غانم يدخل عامه السادس في سجون الاحتلال

القدس المحتلة – النورس نت

أنهى الأسير بلال عمر محمود أبو غانم (24عاماً) من سكان بلدة جبل المكبر، اليوم الثلاثاء عامه الاعتقالي الخامس، ودخل عامه السادس في سجون الاحتلال.

وكان الاحتلال قد اعتقل الأسير أبو غانم بتاريخ 13/10/2015، بعد إصابته بالرصاص الحي خلال تنفيذه لعملية الباص في مستوطنة “أرمون هنتسيف”، والتي استشهد فيها رفيق دربه الشهيد بهاء عليان وأدت لمقتل 3 مستوطنين وإصابة 7 آخرين بينهم إصابات خطيرة.

يشار إلى أن محكمة الاحتلال أصدرت بحق الأسير أبو غانم حكماً يقضي بالسجن المؤبد المكرر ثلاث مرات، إضافة إلى 60 عاماً أخرى.

وقد فرضت عليه المحكمة بأن يدفع تعويضاً مالياً بقيمة 250 ألف شيكل لعائلة كل قتيل وعددهم ثلاثة قتلى، إضافة لدفع مبلغ 150 ألف شيكل تعويض لكل جريح وعددهم سبعة جرحى، وتعويض سائق الحافلة بمبلغ 100 ألف شيكل.

وتجدر الإشارة إلى أن الأسير بلال خاض تجربة الاعتقال سابقاً، وهو أحد طلبة جامعة القدس، وقد تنقل بين عدة سجون، وهو يتواجد حالياً في سجن بئر السبع.

ويواجه عشرات المقدسيين أحكاما بالسجن تزيد على 25 عاما، في حين تصل مدة محكومية بعضهم لمئات السنين، كما أمضى ثمانية أسرى مقدسيين أكثر من عشرين عاما داخل السجون حتى الآن.

ويتوزع الأسرى المقدسيون على معظم السجون، لكنهم يتركزون في سجون النقب ومجدو وجلبوع وايشل، في حين تقبع الإناث في سجني الدامون والشارون، وعدد من القاصرين يقبعون في سجن أوفك مع الجنائيين.

كما ويبلغ عدد الأسرى المقدسيين الذين يخضعون لـلاعتقال الاداري ما يزيد عن 23 أسيرا، بينهم أربعة قاصرين، وقد شهدت محاكم الاحتلال في الآونة الأخيرة تصعيدا ملحوظا في الأحكام الصادرة بحق القاصرين الذين تتهمهم بإلقاء الحجارة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق