أخبار

الاحتلال يعتقل شقيقين من نابلس وزوجة أسير من الخليل

الضفة الغربية:
اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي مساء اليوم شقيقين من بلدة قصرة جنوب نابلس بعد ساعات قليلة من اعتقال شقيقهم صباحا، كما واعتقلت زوجة أسير من بلدة إذنا غرب الخليل.

وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال اعتقلت الشابين الشقيقين فوزي وبشار نشأت حسن من بلدة قُصرة قضاء نابلس أثناء مرورهما عبر حاجز جبع شمال القدس المحتلة.

وذكرت المصادر بأن اعتقال الشقيقين جاء بعد ساعات من اعتقال شقيقهما الثالث برهان من منزله في البلدة بعد اقتحامه من قبل جنود الاحتلال الليلة الماضية.

وفي ذات السياق، اعتقلت قوات الاحتلال المواطنة سهير أحمد البطران، وهي زوجة الأسير عمر سليمية، بعد مداهمة منزلها في بلدة إذنا، غرب الخليل.

يذكر أن البطران أسيرة سابقة، وأصيبت برصاص جنود الاحتلال العام المنصرم على مدخل المسجد الإبراهيمي الشريف.

وتواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي، حملات الاعتقال والدهم والتفتيش اليومية، ويتخللها إرهاب السكان وخاصة النساء والأطفال، ويندلع على إثرها مواجهات مع الشبان الفلسطينيين.

ووفق تقرير دوري يصدره المكتب الإعلامي لحركة “حماس” في الضفة الغربية، رصد ارتكاب قوات الاحتلال (1575) انتهاكا بحق الشعب الفلسطيني وأرضه في الضفة الغربية والقدس المحتلة خلال شهر سبتمبر/أيلول الماضي.

وبلغ عدد الاقتحامات لمناطق مختلفة في الضفة والقدس خلال سبتمبر الماضي (307) اقتحامات، ووصل عدد الحواجز الثابتة والمؤقتة المقامة في مناطق مختلفة من الضفة والقدس (395) حاجزا.

ورصد التقرير (94) مداهمة لمنازل تعود لفلسطينيين، واستشهاد مواطنين اثنين وجرح (66) آخرين بنيران قوات الاحتلال، واعتقال (344) مواطنا، واحتجزت (33) آخرين.

وتعتبر مناطق الخليل والقدس وبيت لحم، الأكثر تعرضا للانتهاكات الإسرائيلية بواقع (301، 289، 237) انتهاكا على التوالي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق