أخبار

إصابات بالاختناق خلال مواجهات مع الاحتلال غرب طولكرم

اندلعت مواجهات، اليوم الأحد، عند بوابة “نتسانيعوز 104” العسكرية الإسرائيلية غرب طولكرم، عقب قمع الاحتلال لمسيرة طلابية على إثر ارتقاء الطالب في جامعة خضوري في طولكرم الأسير المحرر سمير حميدي الاثنين الماضي.

وأفادت مصادر محلية أن قوات الاحتلال أطلقت الأعيرة النارية والمعدنية المغلفة بالمطاط والغاز المسيل للدموع بكثافة صوب مسيرة طلابية من طلبة جامعة خضوري.

وأوضحت المصادر أن عددا من المواطنين أصيبوا بالاختناق نتيجة إطلاق قوات الاحتلال الإسرائيلي الغاز المسيل للدموع، خلال المواجهات التي اندلعت على بوابة “نتسانيعوز 104” العسكرية الإسرائيلية، قرب مصانع “جيشوري” الاستيطانية الإسرائيلية المقامة على أراضي غرب طولكرم.

وخرج الطلبة بمسيرة استنكارا لقتل قوات الاحتلال زميلهم سمير أحمد عبد الجليل حميدي من بلدة بيت ليد، الاثنين الماضي، على حاجز عناب العسكري شرقي طولكرم.

كما وأخلت إدارة جامعة فلسطين التقنية خضوري الجامعة من الطلبة والعاملين، بعد استهداف الاحتلال لحرم الجامعة بقنابل الغاز السام إثر اندلاع المواجهات.

واستشهد الشاب الأسير المحرر سمير أحمد حميدي 25 عامًا”، وأصيب آخر، مساء الاثنين الماضي، برصاص الاحتلال الإسرائيلي قرب مستوطنة “عيناف” شرق طولكرم بالضفة الغربية.

وزعمت قوات الاحتلال في حينه أنها أطلقت النار صوب الشابين بعد أن قاما بإلقاء زجاجات حارقة صوب أحد مركبات المستوطنين، قبل أن يتم رصدهما من قبل جنود الاحتلال وإطلاق النار عليهما.

والشهيد حميدي هو أسير محرر قضى ٣ سنوات ونصف في سجون الاحتلال وتم الإفراج عنه قبل عامين.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى