أخبار

الاحتلال يعتقل مزارعاً ومتضامناً أجنبياً في دير استيا

سلفيت:

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم السبت، مزارعا ومتضامنا أجنبيا أثناء تواجدهما في أرض بمحاذاة مستوطنة “ياكير” المقامة على أراضي بلدة ديراستيا غرب سلفيت.

وقال شهود عيان إن قوات الاحتلال اعتقلت المزارع عامر أبو حجلة ومتضامنا أجنبيا، واحتجزت عددا آخر من المتضامنين الأجانب، لدى تواجدهم في أرض تعود للمزارع أبو حجلة لمساعدته في قطف ثمار الزيتون.

وتتعرض أرض المواطن عامر ابو حجلة لاعتداءات مستمرة من قبل المستوطنين، والتي كان آخرها بناء بركة سباحة داخلها وتحويل المنطقة إلى متنزه لهم.

وشهدت العديد من البلدات والقرى في محافظة سلفيت نشاطا استيطانيا واضحا في الأسابيع الأخيرة، تزامنا مع قمع أسبوعي لكافة الفعاليات المناهضة للاحتلال والاستيطان.

ويوجد في سلفيت 18 تجمعا فلسطينيا مقابل 24 مستوطنة ما بين سكنية وصناعية، وتبلغ نسبة الأراضي المخصصة للبناء الفلسطيني في المحافظة حوالي 6% فقط من المساحة الإجمالية، مقابل 9% لصالح المستوطنين.

ويعمل الاحتلال على توسعة المستوطنات وربطها بشبكة مياه وكهرباء وصرف صحي، ليشكل تكتلا استيطانيا يسيطر على مساحة تصل إلى 70% من أراضي سلفيت.

وتعتبر “أريئيل” من أكبر المستوطنات في الضفة الغربية، والتهمت آلاف الدونمات من أراضي المواطنين كما أن الاحتلال يسعى لضمها للسيادة الإسرائيلية ضمن مخطط يشمل الأغوار وعدد من المستوطنات المقامة على أراضي الضفة والقدس.

وتعدُّ سلفيت المحافظة الثانية بعد القدس من حيث الاستهداف الاستيطاني، بهدف فصل شمال الضفة عن جنوبها، والهيمنة على المياه الجوفية في المحافظة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق