أخبار

مستوطنون يؤدون طقوسًا تلمودية في سوق القطانين

القدس المحتلة – النورس نت

اقتحم عشرات المستوطنين، اليوم السبت، سوق القطانين التاريخي والمُفضي إلى المسجد الأقصى المبارك، وأدوا طقوسا تلمودية وسط حراسة مشددة من جنود الاحتلال.

وقالت مصادر مقدسية، إن المستوطنين أدوا طقوسهم على “باب القطانين” الذي يغلقه الاحتلال، مستغلين منع الحركة بحجة تفشي فيروس “كورونا”.

وفي الوقت الذي تسمح فيه قوات الاحتلال لجماعات المستوطنين بممارسة طقوسهم وتجمهراتهم، فإنها تشدد الخناق على المواطنين المقدسيين، وتفرض غرامات مالية باهظة عليهم.

وأشار نشطاء مقدسيون إلى أن سياسات الاحتلال العنصرية بحق المقدسيين والمصليين، هي جزء من مخططات تفريغ المسجد الأقصى وتقسيمه زمانيا ومكانيا.

وجددت “جماعات الهيكل” المزعوم المتطرفة، دعواتها لتوسيع دائرة الاقتحامات للمسجد الأقصى خلال ما يسمى بعيد “العرش ” و”فرحة التوراة”.

وطالبت جماعات الهيكل قوات الاحتلال تشديد قبضتها والتصدي للمرابطين والمقدسيين بشكل عام، ومعاقبتهم وإبعادهم عن القدس.

ولفتت “جماعات الهيكل” المزعوم إلى ضرورة استغلال الدعم الأمريكي للمواقف الإسرائيلية والدفع باتجاه العديد من المشاريع التهويدية.

وتشهد مدينة القدس المحتلة إغلاقاً شاملاً للأسبوع الثالث على التوالي، ويستمر لأسابيع أخرى بسبب الأعياد اليهودية وتفشي وباء كورونا.

ويستهدف الاحتلال المقدسيين والمرابطين منهم على وجه الخصوص، من خلال الاعتقالات والإبعاد والغرامات، بهدف إبعاد المقدسيين عن المسجد، وتركه لقمة سائغة أمام الأطماع الاستيطانية.

وشهدت مدينة القدس تصاعدًا في اقتحامات المجموعات الاستيطانية للمسجد الأقصى، بدعوى الاحتفال بالأعياد اليهودية.

يذكر أن سوق القطانين هو أحد أسواق البلدة القديمة المسقوفة في القدس المحتلة، ويكتسب أهميته باعتباره النقطة الأقرب إلى المسجد الاقصى المبارك، أرضه وقفية يقع غربي المسجد وملاصقا له، يرجع إلى عهد المماليك، وهو من أحسن أسواق المدينة وأكثرها ازدحاما واتقانا في البناء.

ويعاني هذا السوق في الآونة الأخيرة من تضييقات كثيرة من قبل موظفي دائرة الاجراء الإسرائيلي، ترافقها بشكل دائم قوات الاحتلال للتنكيل بأصحاب 52 محلا تجاريا في المكان ومصادرة محتوياته.

كما أن “سوق القطانين” يتزين بالزخارف والحجارة الحمراء والسوداء على مدخله، يعود بناؤه إلى السلطان سيف الدين تنكز الناصري عام 737هـ/1336م، ويوجد في العالم ثلاثة أسواق شبيهة له: “سوق القطانين” و”سوق الحمدية” في سوريا، و”سوق خان الزيت” في القاهرة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق