أخبار

إصابة رضيع باعتداء مستوطنين جنوب بيت لحم

أصيب الرضيع محمود إياد بنات البالغ من العمر عاما واحدا، من مخيم العروب شمال الخليل، عقب رشق مستوطنين بالحجارة سيارات المواطنين على الشارع الرئيسي الواصل بين محافظتي بيت لحم والخليل والمعروف بشارع رقم (60).

وأفاد شهود عيان أن مجموعة من مستوطني “دانيال” المقامة على أراضي المواطنين رشقوا سيارات المواطنين بالحجارة.

وأصيب الطفل بنات في عينه، عقب كسر الزجاج الجانبي للمركبة التي كانت عائلته تستقلها، والتي تعود للمواطن علي أحمد الحسن.

كما تضررت عدد من سيارات المارة باعتداء المستوطنين، الذين لم يكتفوا بإلقاء الحجارة، بل أدوا طقوساً استفزازية وأطلقوا الألفاظ النابية وعبارات “الموت للعرب”.

وصعّد المستوطنون من اعتداءاتهم على المواطنين في مناطق متفرقة بالضفة الغربية المحتلة، وتعتبر الطرق بين المدن والبلدات والقرى الفلسطينية هدفا للاعتداء على المواطنين.

ويسيطر جيش الاحتلال على معظم الطرق الخارجية بين المدن والبلدات الفلسطينية، وتتم اعتداءات المستوطنين في ظل حماية قوات الاحتلال.

ورصد التقرير الدوري الذي يصدر المكتب الإعلامي لحركة حماس في الضفة ارتكاب قوات الاحتلال (1575) انتهاكا بحق الشعب الفلسطيني وأرضه في الضفة الغربية والقدس المحتلة خلال شهر سبتمبر/أيلول الماضي.

وحسب التقرير فقد بلغ عدد الأنشطة الاستيطانية (16) نشاطا تنوعت ما بين مصادرة وتجريف أراضي وشق طرق والمصادقة على بناء وحدات استيطانية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق