أخبار

الاحتلال يوقف العمل في مشروع تأهيل أراض زراعية في قريوت

نابلس:
أوقفت قوات الاحتلال، اليوم الخميس، العمل في مشروع تأهيل الأراضي الزراعية التي تنفذه الاغاثة الزراعية في بلدة قريوت، جنوب شرق نابلس.

وأفاد منسق المشروع لدى الاغاثة الزراعية عمرو بشارات، بأن قوات الاحتلال هددت المقاول بالاعتقال ومصادرة الآليات في حال استئناف العمل، بحجة ان المشروع يقع في منطقة (ج).

وناشدت الإغاثة الزراعية كافة المؤسسات الدولية ومنظمات حقوق الإنسان للتدخل لوقف اعتداءات قوات الاحتلال على المواطنين الفلسطينيين، ووقف منعهم من العمل في اراضيهم الزراعية والاستثمار في البنية التحتية خصوصا في المناطق المصنفة (ج).

وتأتي هذه الاعتداءات في سياق جعل هذه المناطق متأخرة ومعزولة وفارغة من السكان بهدف سرقتها لصالح مشاريع الاحتلال الاستيطانية.

ويتربص الاحتلال والمستوطنون بأهالي قريوت الذين يحاولون استرداد أراضيهم، والصمود عليها أمام عربدة الاحتلال ومصادرته الأراضي عنوة.

ويسعى الاحتلال لتحويل (1600 دونم) في قريوت من منطقة (ب) إلى منطقة (ج)، ليتبقى 900 دونم فقط من منطقة (ب)، لدمج البؤر الاستيطانية الصغيرة بالمستوطنات الكبيرة في المنطقة وخلق تواصل جغرافي بينها، وهي “عيلي وشيفوت راحيل وشيلو” لتسهيل مخطط الضم.

وهناك 14 تجمعا استيطانيا صغيرا في المنطقة، و7 بؤر استيطانية، وفي السنوات الثلاث الأخيرة، صودر من أراضي قريوت ما يقارب 2100 دونم.

ورصد التقرير الدوري الذي يصدر المكتب الإعلامي لحركة حماس في الضفة ارتكاب قوات الاحتلال (1575) انتهاكا بحق الشعب الفلسطيني وأرضه في الضفة الغربية والقدس المحتلة خلال شهر سبتمبر/أيلول الماضي.

وحسب التقرير فقد بلغ عدد الأنشطة الاستيطانية (16) نشاطا تنوعت ما بين مصادرة وتجريف أراضي وشق طرق والمصادقة على بناء وحدات استيطانية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق