أخبار

بعد 10 أشهر.. الاحتلال يفرج عن النائب محمد جمال النتشة من الخليل

الضفة الغربية – النورس نت

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، ظهر اليوم الخميس عن النائب في المجلس التشريعي الشيخ محمد جمال النتشة، بعد 10 أشهر قضاها في الاعتقال الإداري داخل سجون الاحتلال.

واعتقل الأسير النتشة إداريًا في أوائل العام الحالي بعد أن اقتحمت قوات الاحتلال منزله بمدينة الخليل جنوب الضفة الغربية.

وعرف الشيخ محمد النتشة بأنه صاحب الكلمة الساحرة، والرأي الراجح، والعقل الرزين، وشهد له بذلك سجّانوه وأعداؤه في سجون الاحتلال قبل المحبين والأصدقاء وسجناء الحركة الأسيرة.

ولد في مدينة الخليل، بتاريخ 25/2/1958، وهو متزوج من الاستاذة أحلام فؤاد الشعراوي والدها شهيد وأمها شهيدة، وله أربعة من الأبناء هم: همام وإسلام ومحمد وولاء.

حصل على شهادة البكالوريوس في الشريعة الإسلامية من الجامعة الأردنية عام 1982، وعمل مدرساً في رابطة الجامعيين ما بين (1983 – 1997).

تربى على يد ثلة من العلماء المجاهدين في الجامعة الأردنية كان على رأسهم الشيخ عبد الله عزام، الذي سحره تواضع الشيخ النتشة وحكمته الفذة، ليقول عنه قبل خروجه للجهاد إلى افغانستان: “تركت لكم هذا.. ولا خوف عليكم”، يقصد الشيخ محمد النتشة.

يعرف عنه بأنه داعية مميز ودعوي ورجل مساجد ومنابر وقيادي مؤثر وبارز وسياسي هادئ، تعرفه فلسطين عامة ومحافظة الخليل خاصة، صنع جيلا من الدعاة، فترك أثره في كل موقع ومكان.

تعرّض الشيخ أبو همام النتشة للاعتقال مرات عديدة منذ انطلاق الانتفاضة الفلسطينية الأولى عام 1987 وحتى اليوم، وأمضى في سجون الاحتلال أكثر من عشرين عاما وفي سجون السلطة نحو أربعة أعوام وكان أحد مبعدي مرج الزهور.

انتخب نائبا في المجلس التشريعي الفلسطيني عام 2006 وهو داخل السجن، تزوج غالبية أبنائه وهو في السجن ولا يزال يتعرض للاعتقال بسبب مواقفه الرجولية في الدفاع عن الأرض والمقدسات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق