أخبار

الكيلة تدق ناقوس الخطر بعد تسجيل وفيات بكورونا لشبان بلا أمراض أخرى

رام الله – النورس نت

كشفت وزيرة الصحة مي كيلة يوم الخميس، عن تسجيل حالات وفاة بفيروس كورونا المستجد –أغلبها من فئة الشباب- دون أن تعاني من أمراض مزمنة أخرى في الضفة الغربية المحتلة.

وقالت كيلة في حديث لإذاعة “صوت فلسطين”، تابعته صفا، إن “هناك ارتفاعًا في نسبة الوفيات المتأثرة بفيروس كورونا”، محذرة من تصاعد وتيرة الاصابة به بظل أعداد الوفيات المتزايد كل يوم“.

وبينت أن الوضع الوبائي في فلسطين لا يزال على حاله ما يتطلب من المواطنين زيادة في الالتزام بالبرتوكول الوقائي وأساليب الوقاية والتي نشهد تحسنًا ملحوظًا بالالتزام بها.

وشددت كيلة على أننا نحتاج المزيد والمزيد من الالتزام بالأساليب الوقائية عبرمنع أي تجمعات كسبيل وحيد لإنقاذ شعبنا من هذا الوباء الخطير.

وذكرت أن بعض الحالات المصابة حاليًا تأتي متأخرة جدًا ولا تعاني من أي أمراض أخرى لكن يكون الفيروس قد استفحل فيها ووصلت الإصابة إلى نهايتها عبر القضاء على الرئتين فتتوفى الحالة من مرض كوفيد-19 لوحده.

وقالت: “هذه مؤشرات خطيرة.. وهذا الأمر بات يقلقنا، إذ أن العادة تكون بأن كورونا ساعدت أمراض أخرى لدى مصابي كورونا، لكن الآن هناك وفيات في الاربعينات والخمسينات من مرض كوفيد لوحدها على غير العادة

ورجحت وزير الصحة ارتفاعًا في مؤشر تفشي كورونا خلال الأيام القادمة وازدياد خطورته وأهمية العمل على حصر انتشاره قبيل دخول فصل الشتاء.

وأشارت إلى أن الأسرّة بمشافي الوطن باتت مشغولة بشكل كبير بمصابي كورونا ما يشكل أزمة لاحقًا، مبينةً سعيهم لتأمين أعداد كافية من المسحات تكفي لـ3 أشهر مقبلة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق