أخبار

الاحتلال يقرر إبعاد الشيخ رأفت نجيب عن الأقصى لـ5 أشهر

القدس المحتلة:
قررت سلطات الاحتلال الإسرائيلي مساء اليوم الاثنين، إبعاد الشيخ رأفت نجيب عن المسجد الأقصى.

وأفادت مصادر مقدسية بان قوة احتلالية قامت بتسليم الشيخ نجيب قرارا بالإبعاد عن الأقصى وكل الطرق المؤدية إليه وذلك لمدة خمسة أشهر.

ويتجرع المقدسيون قسوة الإبعاد عن المسجد الأقصى، والحرمان من العبادة فيه، لكنهم يصرون على الحضور والصلاة في أقرب مكان يستطيعون الوصول إليه.

وصعدت سلطات الاحتلال من استهدافها للمرابطين والمرابطات في المسجد الأقصى، من خلال ملاحقتهم واعتقالهم وإبعادهم، والاعتداء عليهم باستمرار.

ويأتي تصعيد الاحتلال بحق المرابطين في المسجد الأقصى، إثر المحاولات المتواصلة من سلطات الاحتلال لتغيير الوقائع على الأرض داخل الأقصى، وتمرير تقسيمه زمانيا ومكانيا، وتسهيل اقتحامات المستوطنين.

ولا يأل المرابطون والمرابطات جهدا في الوقوف في وجه مؤامرات الاحتلال، رغم كل ما يتعرضون له من اعتقال وتنكيل، وإبعاد عن المسجد الأقصى وعن مدينة القدس، ومنع من السفر، واقتحامات متكررة لمنازلهم.

ورصد التقرير الدوري الذي يصدر المكتب الإعلامي لحركة حماس في الضفة ارتكاب قوات الاحتلال (1575) انتهاكا بحق الشعب الفلسطيني وأرضه في الضفة الغربية والقدس المحتلة خلال شهر سبتمبر/أيلول الماضي.

وحسب التقرير واصلت سلطات الاحتلال سياسة الإبعاد والتضييق بحق المواطنين، وبلغ عدد حالات الإبعاد عن أماكن السكن وعن المسجد الأقصى (23) مواطنا، بينهم حراس للمسجد الأقصى ورئيسة شعبة الحارسات في المسجد الأقصى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق