أخبار
أخر الأخبار

شبان يمنعون المستوطنين من دخول نبع سيلون بنابلس

منع العديد من الشبان والنشطاء في بلدة قريوت جنوب نابلس، اليوم الجمعة مجموعة من المستوطنين من دخول منطقة نبع سيلون قبل أن يتم طردهم من المكان.

وذكر الناشط في مقاومة الاستيطان في البلدة بشار القريوتي، بأن جهود لجان الحراسة والنشطاء في القرية حالت دون فرض واقع استيطاني على منطقة نبع سيلون وأبطلت أهدافًا للمستوطنين هناك.

ولفت القريوتي إلى أن استهداف نبع سيلون من قبل مستوطني “شيلو”، تكرر في الآونة الأخيرة، سواء من خلال السباحة في داخل النبع وتلويثها من قبلهم أو التواجد في المنقطة.

وأوضح أن المستوطنين حاولوا اليوم الجمعة السباحة والتواجد في منطقة النبع؛ إلا أنه تم منعهم من قبل شبان قريوت، وحضرت على إثر ذلك قوة من جيش الاحتلال وأمن المستوطنة للموقع.

ويتربص الاحتلال والمستوطنون بأهالي قريوت الذين يحاولون استرداد أراضيهم، والصمود عليها أمام عربدة الاحتلال ومصادرته الأراضي عنوة.

ويسعى الاحتلال لتحويل (160 دونم في قريوت من منطقة (ب) إلى منطقة (ج)، ليتبقى 900 دونم فقط من منطقة (ب)، لدمج البؤر الاستيطانية الصغيرة بالمستوطنات الكبيرة في المنطقة وخلق تواصل جغرافي بينها، وهي “عيلي وشيفوت راحيل وشيلو” لتسهيل مخطط الضم.

وهناك 14 تجمعا استيطانيا صغيرا في المنطقة، و7 بؤر استيطانية، وفي السنوات الثلاث الأخيرة، صودر من أراضي قريوت ما يقارب 2100 دونم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق