أخبار

الاحتلال يثبت الاعتقال الإداري للأسير أبو العسل بعد انتهاء محكوميته

مضرب عن الطعام منذ 5 أيام

ثبتت محكمة الاحتلال العسكرية، أمر الاعتقال الإداري، بحق الأسير المضرب عن الطعام محمد أبو العسل (33عاما)، من أريحا.

وأفاد نادي الأسير الفلسطيني أن محكمة الاحتلال ثبتت أمر الاعتقال الإداري لثلاثة شهور، بحق الأسير أبو العسل من مخيم عقبة جبر في أريحا رغم إضرابه عن الطعام منذ خمسة أيام رفضاً لاعتقاله الإداري.

وكان من المفترض الإفراج عن أبو العسل في أيلول المنصرم بعد أن أمضى مدة حكمه البالغة 10 شهور، إلا أن الاحتلال حوله للاعتقال الإداري.

واعتقلت قوات الاحتلال الأسير أبو العسل بتاريخ 11/12/2019، بعد اقتحام منزله وتخريب محتوياته، علماً بأنه أسير سابق في سجون الاحتلال.

وتواصل قوات الاحتلال سياسة الاعتقال الإداري ضد الفلسطينيين، دون تقديمهم للمحاكمة، وبدون الإفصاح عن التهم الموجهة إليهم؛ وبدون السماح لهم أو لمحاميهم بمعاينة المواد الخاصة بالأدلة، في خرق واضح وصريح لبنود القانون الدولي الإنساني.

وتتذرع سلطات الاحتلال وإدارات السجون بأن المعتقلين الإداريين لهم ملفات سرية لا يمكن الكشف عنها مطلقًا؛ فلا يعرف المعتقل مدة محكوميته ولا التهمة الموجهة إليه.

وغالبًا ما يتعرض المعتقل الإداري لتجديد مدة الاعتقال أكثر من مرة لمدة ثلاثة أشهر أو ستة أشهر أو ثمانية؛ وقد تصل أحيانًا إلى سنة كاملة، لدرجة أن هناك من قضى أكثر من أربع سنوات رهن الاعتقال الإداري.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى