أخبار

اعتقال الشيخ سليم شماسنة ومواجهات مع الاحتلال في بلدة قطنة بالقدس

القدس المحتلة – النورس نت

اندلعت اليوم الخميس، مواجهات عنيفة بين الشبان وقوات الاحتلال في بلدة قطنة شمال غرب القدس المحتلة، عقب اقتحامها للبلدة واعتقال الشيخ سليم شماسنة.

وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال اعتقلت الشيخ سليم شماسنة “أبو مصعب” بعد اقتحام منزله في بلدة قطنة وتخريبه، كما وصادرت سيارته الخاصة.

والشيخ شماسنة أسير محرر أمضى ما يقارب سبع سنوات في سجون الاحتلال على عدة فترات اعتقال، أمضى في آخرها 18 شهرًا في الاعتقال الإداري.

وأضافت المصادر، بأن قوات الاحتلال أطلقت الغاز المسيل للدموع، والأعيرة المطاطية بإتجاه الشبان الفلسطينيين خلال الاقتحام، مما أدى إلى اندلاع مواجهات.

وقطنة قرية مقدسية – فلسطينية، تقع إلى الشمال الغربي من مدينة القدس المحتلة، وإلى الشمال من بلدة أبو غوش القريبة من الطريق بين القدس ويافا.

واحتل الاحتلال معظم أراضي القرية في عام 1948، بينما احتلت القرية نفسها عام 1967.

وصعدت حكومة الاحتلال في الآونة الأخيرة من استهدافها للمقدسيين من خلال عمليات الاعتقال اليومية التي تطال العشرات من الشبان ولا سيما المرابطين منهم.

كما ويستهدف الاحتلال المقدسيين من خلال عمليات الإبعاد التي طالت العشرات منهم واستهدفت العديد من الرموز والقيادات والمرابطين والمرابطات.

وتهدف حكومة الاحتلال من خلال تلك الممارسات القمعية إلى تفريغ مدينة القدس المحتلة وإجبار سكانها على الانتقال للعيش العمل في مناطق أخرى، وترك الأقصى لقمة سائغة أمام الأطماع الاستيطانية.

وتواصل قوات الاحتلال اعتقالاتها اليومية للمواطنين في مناطق متفرقة بالضفة الغربية والقدس المحتلة، تداهم خلالها منازلهم وتخرب محتوياتها وترهب سكانها.

ووفق تقرير دوري يصدره المكتب الإعلامي لحركة “حماس” في الضفة الغربية، ارتكبت قوات الاحتلال (1655) انتهاكا، شملت اعتقال (393) مواطنا، بما يشكل ضعف عدد المعتقلين في شهر يونيو الذي سبقه.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق