google-site-verification=hcqt9fvFXHq7jqeEnsVHWdVAylzbAEgdBbAbt15dI9E
أخبار

القيادي قبها يدعو لمبادرة مجتمعية لحقن الدماء والحفاظ على السلم المجتمعي

جنين – النورس نت

دعا القيادي في حركة “حماس” وصفي قبها لمبادرة مجتمعية، لحقن الدماء والحفاظ على السلم المجتمعي، ووأد نار الفتنة.

وأهاب قبها بجميع أهالي محافظة جنين، وتحديدا شبابها، للذهاب إلى قباطية وتشكيل سلاسل بشرية حول بيوت العائلتين، والصعود على أسطح المنازل، في محاولة للحيلولة دون وصول أصحاب الدماء الفائرة لحرقها.

وجاءت تصريحات قبها إثر مشكلة عائلية في بلدة قباطية جنوب مدينة جنين، راح ضحيتها مواطنين وعدد من الإصابات، إلى جانب إحراق عشرات المنازل والمنشئات التجارية والصناعية.

وقال قبها: “نار الفتنة تشتعل في قباطية، وإطلاق النار المتبادل والكثيف، ومنطقة الأحداث كأنها ساحة حرب حقيقية، والحديث عن ثلاثة قتلى وعدد من الجرحى، وحرق منازل وأملاك، والوضع خرج عن السيطرة التامة”.

وشدد قبها على أنه بات من المطلوب من الجميع المحافظة على المواطنين وخاصة الأطفال والنساء الذين يتعرضون للترويع والهلع.

وأكد قبها على أنها “أمانة في أعناق الجميع، وكل من يستطيع التدخل من الشرفاء للمسارعة لتطويق الأحداث ووقف سيل الدماء”.

وناشد جميع أبناء البلدة في قباطية المساعدة في هذا الإطار، وقال: “عليهم تقع المسؤولية الكبرى والأمانة للحد من انتشار الفتنة والفوضى”.
وشدد قبها على عدم التفاعل مع الصفحات المشبوهة التي تحاول التصيد بالمياه العكرة، وتقوم بتأجيج مشاعر الانتقام والثأر، وطالب بعدم نشر الصور التي تُثير وتؤجج المشاعر.

وأضاف: “نريد من الغيورين والحريصين أن يتابعوا الصفحات المشبوهة والحث على عدم التفاعل والنشر عليها، وخاصة صفحات الفيسبوك وأية وسيلة من وسائل التواصل الاجتماعي”.

وتابع: “هذه الصفحات تُعتبر من أماكن الفتنة، وهناك الكثير ممن يتصيدون ويحاولوا استفزاز المشاعر حتى تخرج الأمور عن النطاق والسيطرة أكثر وأكثر وتعم الفوضى”.

واعتبر قبها أن المستفيد من هذه الخلافات والفتنة هو الاحتلال وأعوانه، مناشدًا بعدم الانجرار وراءها.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى