أخبار

الاحتلال يهدم مسكنين في “يرزا” شرق طوباس

الضفة الغربية – النورس نت

هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الثلاثاء، مسكنين في خربة يرزا شرق طوباس، وشردت قاطنيها، بدعوى البناء دون ترخيص.

وأفادت مصادر محلية، أن قوات الاحتلال ترافقها آليات هدم اقتحمت يرزا صباحا، وحاصرت المنطقة قبل أن تشرع بهدم غرفتين سكنيتين للشقيقين رامي وحافظ نعيم مساعيد، وتشرد قاطنيهما.

وأشارت المصادر إلى أن سلطات الاحتلال كانت قد أخطرت الشقيقين مساعيد بعملية هدم مسكنيهما الأسبوع الماضي.

ولفتت إلى أن عمليات هدم وتدمير واسعة للمنشآت الزراعية والسكنية شهدتها خربة يرزا في الأشهر والسنوات الأخيرة، بهدف ترحيل سكانها والاستيلاء على أراضيها.

كما واستولت قوات الاحتلال خلال عمليات الهدم على سيارة تتبع لفضائية فلسطين.

وتعد خربة يرزا إحدى قرى الأغوار التي تتبع محافظة طوباس، وقبل احتلال الضفة الغربية في العام 1967 كان يسكنها ما بين 120 -150 عائلة، وبعد احتلالها أعلنها الاحتلال منطقة عسكرية.

ويتعمد الاحتلال إجراء تدريباته في محيط الخربة رغم المساحة الشاسعة لأراضي الأغوار، ولا يخلو أسبوع من إعلان قوات الاحتلال عن موعد لتدريب قواتها في محيط الخربة، مما ينغص حياة المواطنين ويعرض حياتهم للخطر.

ورصد التقرير الدوري الذي يصدر المكتب الإعلامي لحركة حماس في الضفة تصاعد انتهاكات الاحتلال في الضفة والقدس خلال شهر أغسطس الماضي.

وشهد شهر أغسطس 2020، تصاعدا في عمليات هدم المنازل، حيث بلغ عدد المنازل التي تم هدمها (44) منازلا، وهو العدد الأعلى منذ بداية العام، فضلا عن عشرات المنازل التي أخطر أهلها بالهدم.

وأوضح التقرير أن مناطق بيت لحم والقدس والخليل، الأكثر تعرضا للانتهاكات الإسرائيلية بواقع (292، 279، 254) انتهاكا على التوالي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق