أخبار

مسئول أمن يتسهار يعتدي على مزارعين في عصيرة القبلية

نابلس:

اعتدى مسئول أمن مستوطنة يتسهار مساء اليوم الأحد، على المزارعين في بلدة عصيرة القبلية الى الجنوب من مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأفاد شهود عيان بأن حارس المستوطنة وبرفقة قوة احتلالية وصلت إلى أراضي بلدة عصيرة القلبية ومنعت المزارعين من حراثة أرضهم قبل أن يتم الاعتداء على أحدهم وإصابته ونقله إلى المستشفى لتلقي العلاج.

ومن المعروف بأن “يعقوب” حارس أمن مستوطنة يتسهار المقامة على أراضي قرى جنوب نابلس، لا يألو جهدا في نشر الخراب والرعب والقتل، ولا سيما في مادما وبورين وعصيرة القبلية التي نالها نصيب كبير من تلك الجرائم التي تؤرق سكان القرى كافة.

وكانت بلدة عصيرة تعرضت يوم الجمعة الى اعتداء من قبل قطعان المستوطنين الذين هاجموا البلدة بالأسلحة النارية قبل أن يهب أهالي القرية للدفاع عنها وإرغامهم على الهروب نحو مستوطنة يتسهار.

وشهدت البلدة أيضا يوم الجمعة قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي، فعالية لحراثة الأراضي المهددة بالمصادرة، حيث منعت الأهالي والصحفيين من الوصول للمنطقة، واستخدمت القنابل الغازية والرصاص المطاطي، مما أدى لإصابة صحفي ومواطن.

وأغلق جيش الاحتلال الخميس الماضي وللمرة الثانية طريقا فرعية قيد الإنشاء في قرية عصيرة، بحجة أن جزء من الطريق مصنف “ج” وهو يخضع للسيطرة الأمنية الإسرائيلية.

يشار الى أنه يتم العمل في هذا الطريق من قبل مجلس قروي عصيرة القبلية، ولجنة المحاجر والكسارات ليكون بديلا للشاحنات الثقيلة التي تنقل الصخور، علما أنه لم يكتمل العمل فيه بعد.

وتشهد بلدة عصير القبلية، اعتداءات مستمرة من المستوطنين وقوات الاحتلال، بالإضافة لمحاولات مستمرة لمصادرة أراضي المواطنين بالبلدة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق