أخبار

وقفة غاضبة في طوباس استنكارًا للتطبيع مع الاحتلال

شارك عشرات المواطنين، اليوم الأحد، في مسيرة ووقفة غاضبة، استنكارا لتطبيع دول عربية مع الاحتلال الإسرائيلي.

وجاءت المسيرة والوقفة بدعوة من القوى الوطنية والإسلامية في محافظة طوباس، دعمًا للمواقف الفلسطينية ورفضًا للتطبيع مع الاحتلال.

وانطلق عشرات المواطنين بمسيرة راجلة مشيا على الأقدام، من دوار الشهداء مقابل بلدية طوباس، وهتف المواطنين بالرفض للتطبيع العربي، وتأييد المصالحة الوطنية، والتأكيد على الحقوق الفلسطينية.

وانتهت المسيرة بوقفة على الشارع الرئيسي للمدينة، تخللها كلمات وطنية وإسلامية، نادت بتعجيل تطبيق المصالحة الفلسطينية، والتأكيد على المقاومة الشعبية للاحتلال، ورفض مخططات الضم والاستيطان، ورفض التطبيع العربي مع الاحتلال.

وشهد الأسبوع الماضي فعاليات في مناطق مختلفة في الضفة الغربية رفضا للاحتلال وتنديدا بتوقيع اتفاقية التطبيع بين الإمارات والبحرين مع الاحتلال برعاية أمريكية، استجابة للفعاليات التي أعلنت عنها القيادة الوطنية الموحدة للمقاومة الشعبية.

وكانت قد أعلنت القيادة الوطنية الموحدة للمقاومة الشعبية انطلاق برامجها وفعالياتها، تجسيدا لقرارات مؤتمر الأمناء العامين لفصائل العمل الوطني في الثالث من أيلول.

وأكدت القيادة في بيانها الأول على أنها ستستلهم فعالياتها وفصولها من انتفاضات شعبنا منذ عشرينيات القرن الماضي وحتى اليوم، ودعت أبناء الشعب الفلسطيني والشعوب العربية وأحرار العالم للاصطفاف مع فلسطين طليعة الناهضين.

وطالبت القيادة بتوحيد كافة الجهود نحو العدو المركزي لإحياء الجبهة العربية المساندة للنضال ضد الاحتلال وصفقة القرن والتطبيع العربي ولإسقاط اتفاقات العار والخيانة التي أبرمها حكام الإمارات والبحرين.

وشددت القيادة على أن المقاومة والفعل الشعبي الشامل ينفجر بطابعه الإنساني التحرري الحضاري بوتيرة تصاعدية تتطور إلى أرقى أشكالها على أراضي دولة فلسطين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق