أخبار

الاحتلال يستولي على آلات بناء جنوب الخليل

الضفة الغربية:

استولت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم السبت، على آلات للبناء، أثناء عملها بمنزل قيد الإنشاء في بلدة يطا جنوب الخليل.

وأفادت مصادر محلية، بأن سلطات الاحتلال داهمت تجمع الخالدية التابع لبلدة الكرمل بيطا، واستولت على مضخة للباطون و”خلاطة” تعود ملكيتهما لمصنع “المتميزون” للباطون الجاهز.

ويطا مدينة فلسطينية تقع في الضفة الغربية، تبعد عن مدينة الخليل 12 كم جنوبًا، وعن مدينة القدس بحوالي 60 كيلو متر.

وتعتبر الخليل المدينة الثانية بعد مدينة القدس في أولويات الاستهداف الاستيطاني لسلطات الاحتلال نظرًا لأهميتها التاريخية والدينية.

وتعاني الخليل من وجود أكثر من خمسين موقعا استيطانياً يقيم بها نحو ثلاثين ألف مستوطن، يعملون على تعزيز القبضة الشاملة على المدينة.

وتسارع حكومة الاحتلال والمجموعات الاستيطانية الزمن في سبيل وضع يدها على أكبر قدر ممكن من الأراضي، وإقامة مزيد من المستوطنات وشق الطرق مستغلة الانشغال بفيروس كورونا.

وتشير تقديرات فلسطينية إلى وجود نحو 650 ألف مستوطن في مستوطنات الضفة الغربية والقدس المحتلة، يسكنون في 164 مستوطنة، و116 بؤرة استيطانية.

ورصد التقرير الدوري الذي يصدر المكتب الإعلامي لحركة حماس في الضفة تصاعد انتهاكات الاحتلال في الضفة والقدس خلال شهر أغسطس الماضي.

ووثق التقرير ارتكاب المستوطنين (47) اعتداء، وبلغ عدد الأنشطة الاستيطانية (13) نشاطا تنوعت ما بين مصادرة وتجريف أراضي وشق طرق والمصادقة على بناء وحدات استيطانية.

وأوضح التقرير أن مناطق بيت لحم والقدس والخليل، الأكثر تعرضا للانتهاكات الإسرائيلية بواقع (292، 279، 254) انتهاكا على التوالي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق