مقالات رأي

المصالحة والانتخابات

الكاتب: ياسين عز الدين

أؤمن بأن الانتخابات هي الطريق الوحيد لاختيار قيادة الشعب الفلسطيني، إلا أن عقدها في هذه المرحلة تواجه محاذير:

1- سيؤدي التنافس الانتخابي إلى تسميم الأجواء الداخلية كما حصل في الانتخابات عام 2006م.

2- الاحتلال لن يقبل بإجرائها في الضفة الغربية والقدس المحتلة.

الاتفاق على انتخابات وفق التمثيل النسبي تخفف من حدة المشكلة الأولى لأنها تضمن عدم انفراد أي تنظيم بالقيادة أما الثانية فتبقى بلا حل.

الأفضل أن تكون هنالك قيادة مقاومة تقود الشعب الفلسطيني بالتوافق (وليس بالأكثرية).

والأهم من ذلك أن لا نؤجل كل شيء إلى ما بعد الانتخابات (لأنها ربما لن تنعقد بسبب التعقيدات الخارجية)، فالأولوية اليوم هي لتفعيل المقاومة في الضفة الغربية وهي التي ستجلب المصالحة وليس الانتخابات.

ياسين عز الدين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق