أخبار

حماس تثمن موقف الكويت ومؤسساتها من التطبيع مع الاحتلال

ثمنت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، موقف دولة الكويت ومؤسساتها من التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، ودعمها للشعب الفلسطيني.

وقال الناطق باسم الحركة عبد اللطيف القانوع في تصريح مكتوب له اليوم الثلاثاء: “مطالبة عشرات المنظمات الكويتية وسبقها عدد من النواب تجريم التطبيع مع الاحتلال يعبر عن أصالة شعب الكويت الشقيق ودعمهم لقضيتنا العادلة”.

وأضاف: “نقدر هذا التحرك الأصيل ونأمل معه إقرار قانون تجريم التطبيع كما وندعو مختلف المنظمات والنواب العرب لاتخاذ خطوات تنسجم مع مواقف شعوبهم الرافضة للتطبيع مع العدو الصهيوني”.

وكان مجلس الوزراء الكويتي، أكد، الاثنين، التزام الكويت بالوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني، للوصول إلى حل عادل يشمل إقامة دولة فلسطينية عاصمتها شرقي القدس.

وقال مجلس الوزراء الكويتي، في بيان صحفي عقب اجتماعه الأسبوعي: إن “القضية الفلسطينية مركزية، باعتبارها قضية العرب والمسلمين الأولى”.

وجدد المجلس “تأييده لكافة الجهود الهادفة إلى الوصول إلى حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية، يضمن للشعب الفلسطيني إنهاء الاحتلال وعودة اللاجئين”.

وجاء موقف مجلس الوزراء، بالتزامن بيان أصدرته 41 جمعية نفع عام كويتية، أكدت فيه تمسكها “برفض التطبيع والتوقيع على أي اتفاقية (سلام) مع العدو الصهيوني المحتل ومهما كانت الأسباب”.

وشددت أن موقفنا “كان وما زال وسيبقى هو رفض هذا الكيان ونبذه وعدم الاعتراف به حتى تحرير فلسطين”.

والثلاثاء، وقعت الإمارات والبحرين اتفاقيتي التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، في البيت الأبيض، برعاية الرئيس الأمريكي، متجاهلتين حالة الغضب في الأوساط الشعبية العربية.

وأعلنت قوى سياسية ومنظمات عربية، رفضها بشكل واسع لهذا الاتفاق، وسط اتهامات بأنه “طعنة” في ظهر قضية الأمة بعد ضربة مماثلة من الإمارات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق