أخبار

الاحتلال يعتقل شابين من الأقصى ومستوطنون يواصلون اقتحاماتهم

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، ظهر اليوم الأحد، شابين من داخل باحات المسجد الأقصى، فيما واصلت مجموعات استيطانية اقتحاماتها للمسجد في فترة الظهيرة.

وأفادت مصادر محلية أن قوات الاحتلال اقتحمت مصلى باب الرحمة في الجهة الشرقية من المسجد، واعتدت على المُصلين المتواجديدن، فيما اعتقلت شابين فِلسطينيين.

وقالت المصادر إن قوات الاحتلال اعتقلت أحد الشبان عقب ترديده تكبيرات داخل ساحات المسجد الأقصى، في وجه المستوطنين المقتحمين للمسجد الأقصى.

وفي سياق متصل، اعتقلت قوات الاحتلال طفلا من بلدة السّواحرة شرق القُدس المحتلة.

إلى ذلك، واصل عشرات المستوطنين اقتحام باحات الأقصى في الفترة المسائية من الاقتحامات اليومية.

وكانت قوات الاحتلال أغلقت صباح اليوم باب المغاربة بعد اقتحام 76 متطرفا إسرائيليًا للفترة الصباحية هذا اليوم.

وجدير بالذكر أن الاقتحامات تمت تحت حماية قوات خاصة إسرائيلية، ووسط تشديدات على المواطنين الفلسطينيين الوافدين للمسجد الأقصى.

ونشرت جماعات الهيكل المتطرفة دعوات لحث جميع المتطرفين على اقتحام الأقصى بشتى الوسائل الممكنة، وذلك لتعويض أثر قيود الحركة التي فرضتها الحكومة الإسرائيلية خلال الأعياد اليهودية.

وتواصل قوات الاحتلال فرض قيودها على دخول المصلين للمسجد، وتدقق في هوياتهم، وتحتجز بعضها عند بواباته الخارجية، كما تمارس ضد المرابطين سياسة الاعتقال والإبعاد المتكرر لحرمانهم من الوصول للأقصى المبارك.

وخلال الشهور القادمة تتكدّس الأعياد اليهودية بأشرس صورها، حيث تنوي جماعات الهيكل تنفيذ اقتحامات تعتمد النوع والشكل، لا الكم والعدد.

ولدى جماعات الهيكل عدة مخططات لاقتحامات الأقصى، في مقدمتها نفخ البوق داخله وفي بستانه الشرقي خلال عيد رأس السنة.

وفي تقرير دوري يصدر عن المكتب الإعلامي لحركة حماس في الضفة، تصاعد انتهاكات الاحتلال في الضفة والقدس خلال شهر أغسطس الماضي، كما ضاعف انتهاكاته بحق المقدسات واقتحام المستوطنين للمسجد الأقصى المبارك.

وحسب التقرير، فقد ارتكبت قوات الاحتلال ومستوطنوه (24) اعتداء على دور العبادة والمقدسات، فيما بلغ عدد المستوطنين الذي اقتحموا المسجد الأقصى (1599) مستوطنا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق