أخبار
أخر الأخبار

الاحتلال يبعد مقدسيين عن الأقصى لمدة 6 أشهر

سلمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الجمعة، المقدسيين عصام عميرة ورأفت نجيب قرارين بالإبعاد عن المسجد الأقصى المبارك لمدة 6 أشهر.

وقالت مصادر محلية، إن سلطات الاحتلال سلمت عميرة ونجيب القرارين، واشترطت عليهما العودة للتحقيق يوم الخميس المقبل، ودفع غرامة مالية قيمتها 5000 شيقل لكل منهما.

وكانت شرطة الاحتلال احتجزت عميرة ونجيب بعد ظهر اليوم، عند باب الأسباط، أحد أبواب الأقصى، بدعوى “التجمع غير المشروع”.

وأبعدت سلطات الاحتلال الإسرائيلي يوم أمس الخميس، الشاب إبراهيم النتشة عن المسجد الأقصى المبارك لمدة أسبوع، على أن يعود لمركز “القشلة” الأسبوع القادم لتجديد الإبعاد.

ويذكر أن قوات الاحتلال أبعدت يوم الأربعاء الماضي، الشابين روحي كولغاصي ويعقوب الدباغ عن المسجد الأقصى لمدة أسبوع، على أن يعودا لمركز الشرطة لتجديد الإبعاد.

ويتجرع المقدسيون قسوة الإبعاد عن المسجد الأقصى، والحرمان من العبادة فيه، لكنهم يصرون على الحضور والصلاة في أقرب مكان يستطيعون الوصول إليه.

وصعدت سلطات الاحتلال من استهدافها للمرابطين والمرابطات في المسجد الأقصى، من خلال ملاحقتهم واعتقالهم وإبعادهم، والاعتداء عليهم باستمرار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق