أخبار

القيادي صوافطة: واجب كل فلسطيني النزول إلى ميدان المواجهة مع الاحتلال

حماية القضية تحتاج إلى تضحيات

 

الضفة الغربية:

دعا القيادي في حركة حماس نادر صوافطة جماهير الشعب الفلسطيني في كل مناطق تواجده وخاصة مناطق التماس وفي الداخل المحتل إلى تنظيم المسيرات والتظاهرات ورفع الشعارات التي تؤكد على حقهم في النضال ورفض التطبيع.

وشدد صوافطة على أنه من واجب كل فلسطيني التكاتف والنزول إلى الميدان لمواجهة الاحتلال بالطرق المشروعة في هذه الفترة الحساسة.

وأوضح أن حماية القضية الفلسطينية ومواجهة مخططات الاحتلال الهادفة إلى القضاء عليها تحتاج إلى تضحيات وقيادة توجه الشعوب العربية والإسلامية.

وقال صوافطة: “الشعب الفلسطيني يمتلك الكثير من الخيارات ولديه من القدرات في كل المجالات بشرط توفر الإرادة التي يمكن المراكمة عليها، وبإمكان الشعب الفلسطيني الوقوف أمام مشاريع التطبيع ومخططات الاحتلال والمؤامرات التي تحاك ضد القضية الفلسطينية”.

وأَضاف: “الشعب لديه مخزون لكنه يحتاج إلى من يوجهه يجب أن يكون هناك تنسيق ولجان في كل المناطق وفي كل ساحات التواجد الفلسطيني لأننا نمر في ظرف صعب يستدعي استثمار كل جهد في أي مكان”.

كما أكد صوافطة أن بيان القيادة الموحدة للمقاومة الشعبية بداية موفقة تحتاج إلى تجسيد على أرض الواقع دون استثناء أي خيار شرعي لخدمة القضية الفلسطينية واجتراح طرق جديدة للمواجهة مع الاحتلال خاصة وأن الكل تخلى عن القضية الفلسطينية ولا بد من العمل على تحريك الشعوب العربية لمواجهة التطبيع.

واعتبر أن اجتماع الأمناء العامين إنجاز وخطوة مهمة لأنه جمع الكل الفلسطيني في وقت خطر يهدد القضية الفلسطينية.

وأشار صوافطة إلى أن اجتماع الأمناء أوصل عدة رسائل بأن هناك أمل بإنجاز ملف المصالحة وشكل مفاجأة للاحتلال على المستوى السياسي والأمني، كما فاجأ العالم لأنه جاء بدون أي وساطات إقليمية أو داخلية.

وطالب القيادي صوافطة السلطة بخطوات على الأرض برفع العقوبات عن قطاع غزة ومعالجة ملف الأسرى ونواب التشريعي المقطوعة رواتبهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق