أخبار

مددت اعتقاله.. محكمة السلطة ترفض الإفراج عن الصحفي عبد الرحمن ظاهر

الضفة الغربية – النورس نت

رفضت محكمة صلح نابلس برئاسة القاضي مثنى الزبيدي، الإفراج عن الناشط الصحفي المعتقل لدى جهاز الأمن الوقائي عبد الرحمن ظاهر، وتمدد توقيفه مدة خمسة ايام، رغم مرور ما يزيد عن ثلاثين يوماً على توقيفه بتهمة الذم الواقع على السلطة.

وقالت محامون من أجل العدالة أن الحالة الصحية للناشط ظاهر غير مطمئنة، ويعاني من التهاب رئوي ونوبات سعال ونزيف دموي بسبب الظروف الغير صحية وغير اللائقة في الزنزانة التي يحتجز فيها.

وأكدت المجموعة أن وكيل الدفاع ممنوع من زيارة الناشط ظاهر في مكان توقيفه منذ احتجازه وحتى تاريخه، وترى المجموعة أن ما يُمارس بحق الناشط ظاهر بحجة تطبيق وإنقاذ القانون هو في حقيقته مجزرة قانونية تُرتكب بحقه، سيّما وأنه يتم انتهاك القانون الأساسي الفلسطيني وضمانات المحاكمة العادلة التي تقتضي بالحد الأدنى تمكين الدفاع من زيارته في اي وقت، لا منعه من ممارسة هذا الحق.

وناشدت محامون من أجل العدالة النائب العام أكرم الخطيب، وكذلك كافة المؤسسات والفعاليات الحقوقية العمل من أجل وقف تدخل الأجهزة الأمنية في عمل النيابة العامة وقرارات السادة القضاة، لضمان الحفاظ على حيادية هذه المؤسسات التي تُرتكب بإسمها مخالفات قانونية جسيمة، من أجل إضفاء شرعية على اعتقالات تعسفية وغير قانونية بإسم الحق العام.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى