مقالات رأي

شجون.. كنا نسعى لتحــرير فلسطين

الكاتب | همام مرعي

1- كنا نسعى لتحــرير فلسطين، فاكتشفنا أن الدول العربية بحاجة أكثر منا للحــريــة والاستقلال ، وربما نحن الفلسطينيون أكثر منهم حــريــة واستقلالاً ..وبرغم الظلم الذي وقع علينا الا ان الظلم الواقع على بعض شعوبنا العربية أشد وأنكى.

2- تطبيع الإمارات والبحرين لا قيمة له، حتى لو لحقتهم مملكة آل سعود وغيرها.. المهم مصر ..وفي اليوم الذي يسقط فيه انقلاب السيسي ، ويعود الشعب المصري مالكاً قراره ستنتهي المسرحية، ويسدل الستار على آخر فصولها.

3- يوماً بعد يوم تكتشف شعوبنا أن من يحكمهم ليسوا عرباً ولا مسلمين الا بالاسم ، وليسوا سوى أنظمة خائنة او خانعة ، وطغم فاسدة ، همها الأكبر مصالحها وشهواتها، ومصالح مشغليها، ولا أمل البتّة في إصلاحها، وقوى الاستكبار لن تسمح لديموقراطية حقيقية في بلادنا تقود لتداول سلمي حقيقي للحكم ، وهذا ما صرح به ترامب وغيره من مدراء ومسؤولي أجهزة المخابرات.

4- الجامعة العربية انتهت، وعلى ما تبقى من أحرار في هذه الأمة العمل على إيجاد جسم آخر يحافظ على بقية من كرامة وعزة لدى الجماهير المسلمة.. وظني أن الدول الإسلامية غير العربية هي المرشحة للقيام بهذا الدور حالياً، من أمثال ماليزيا وتركيا والباكستان، والدول التي تملك بعض السيادة والاستقلال.

★ قدر الله ان نعيش أسوأ مرحلة عاشتها الأمة ، نعيش بكبت ، وننام على غيظ ، نضحك والدموع تملأ مآقينا، نبتسم والأحزان تملأ قلوبنا.. هو زمن الغربة، وزمن الفتن، ولكن يبقى اليقين أن المستقبل لديننا، وبشائر القرآن والسنة ناطقة بأن عودة للإسلام قادمة، لن يبقى فيها بيت مدر ولا وبر الا ودخله الإسلام بعز عزيز او بذل ذليل ..فلا يأس مع الايمان، ولا قنوط مع اليقين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق