أخبار
أخر الأخبار

القيادي بدران: التقارب الداخلي جدي ونحن أمام خطوات غير مسبوقة

أكد مسؤول دائرة العلاقات الوطنية في حركة حماس وعضو مكتبها السياسي حسام بدران أن ما يجري من تقارب فلسطيني داخلي هذه المرة مختلف ويتسم بالجدية والتواصل المستمر.

وفي لقاء مع إذاعة “حياة أف إم” التي تبث من مدينة نابلس أشار بدران الى وجود تواصل يومي مع حركة فتح، وأننا أمام خطوات تراكمية غير مسبوقة.

ولفت بدران الى أن مخرجات لقاء الأمناء العامين تعكس التطور في ملف الشراكة الذي جسده تشكيل القيادة الوطنية الموحدة للحراك الشعبي ولجان من كافة الفصائل.

وقال بدران:” تقارب الفصائل اليوم يتسم بأننا نعبر مرحلة بات التهديد فيها يطال الجميع بمن فيهم السلطة الفلسطينية، والمسار السياسي قد سد بالكامل، والاعلان رسمياً عن التحلل من الاتفاقيات مع دولة الاحتلال والتطبيع العربي ساعد على تلاقي الجميع لمواجهة التحديات”.

وأضاف:” التحرك التوافقي بدأ منذ نحو ثلاثة شهور بدافع فلسطيني محض ودون أي اشتراطات ولقي دعماً من رئيس حركة حماس إسماعيل هنية ورئيس السلطة محمود عباس “.

وحول التطبيع بين بعض الأنظمة العربية قال بدران إن توقيع الاتفاق بين الامارات والبحرين والاحتلال يمثل ضربة حقيقية للقضية الفلسطينية ولا يخدم النظام العربي.

ولفت القيادي بدران الى أن حماس ورئيسها إسماعيل هنية يتحدثون مع كل الأطراف التي تربطها بهم علاقات طيبة باستمرار لدعم شعبنا في كافة أماكن تواجده سواء في الضفة الغربية والقدس أو قطاع غزة أو في مخيمات الشتات.

وأشار الى وجود استجابة طيبة لتلبية احتياجات شعبنا من قبل عديد من الأطراف لكننا بحاجة إلى الاتفاق على شكل إداري يتجاوز الاعتماد على المساعدات الخارجية في تلبية الاحتياجات الكبيرة.

كما أكد بدران أن حماس رفضت العروض التي تحاول إبعادها عن جوهر قضية شعبنا وعن مقاومتها وسلاحها وأن الحركة لن تنخدع بالمحاولات الأمريكية لاستغلال الخلاف الفلسطيني الداخلي للإيقاع بيننا وتعميق خلافاتنا.

وشدد على أنه لا طائل من الحديث مع الولايات المتحدة الأمريكية التي اتخذت جملة قرارات تمس بشكل سافر حقوق شعبنا وثوابته ولا فائدة من أي حوار معها لشعبنا ولا لحركة حماس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق