أخبار
أخر الأخبار

النائب سليمان يدعو للحفاظ على جذوة الحراك الشعبي واستعادة الثقة بالجماهير

ثمن النائب في المجلس التشريعي الشيخ خالد سليمان أي خطوة تقارب فلسطينية تكون ناجحة ولها نتائج فعلية على الأرض.

ودعا سليمان الفصائل والسلطة الفلسطينية للحفاظ على الحراك الشعبي وإدارته بشكل جيد حتى يؤدي الى نتائج إيجابية ويبقي جذوة القضية متقدة.

وطالب سليمان بإعادة روح القائد الى الشعب الفلسطيني لتعزيز قناعته وتفاعله بالقضايا الوطنية، مشدداً على أهمية اتخاذ السلطة إجراءات جدية لاستعادة ثقة الجماهير الفلسطينية كي تشارك بشكل أقوى في الفعاليات الشعبية.

وقال النائب سليمان:” الشعب الفلسطيني قوته في وحدته وإذا كان مشتت فانه يخدم مصالح الاختلال الذي يراهن على بقاء الانقسام لكن صورة اجتماع الأمناء العاميين حملت خطابا مشتركا وتحدي للاحتلال الذي سيسعى لوضع العراقيل أمام الوحدة”.

وأضاف:” العقبات كبيرة أمام الفلسطينيين خاصة بعد تمسك السلطة لسنوات بخيار واحد وهو الأسلوب السلمي وعدم وجود خيار المواجهة الامر الذي سمح للاحتلال بتمرير مخططاته”.

*نقطة الصفر*

كما أكد الشيخ سليمان أن أفضل حل هو إلغاء اتفاق أوسلو وإعادة الأمور الى نقطة صفر لأنها ترعب الاحتلال الذي يريد تحويل الفلسطينيين الى كيان سياسي يقود بدور وظيفي فقط.

وأوضح الشيخ سليمان أن معركة الاحتلال الآن ليست مع الأنظمة إنما مع الشعوب العربية والإسلامية التي لا تقبل التطبيع لأن توجهاتها دائما وطنية.

ونوه الى أن الاحتلال يقوم بالالتفاف على الفلسطينيين من خلال التطبيع مع الدول العربية التي عملت على تخفيض السقف السياسي للسلطة وتعمل على إجبار الفلسطينيين بالقبول بالواقع.

وخرجت في المدن الفلسطينية يوم أمس الثلاثاء مسيرات في “يوم الرفض الشعبي” ضد اتفاق التطبيع بين الإمارات والبحرين والاحتلال الإسرائيلي.

وقوبل إعلان اتفاق التطبيع بين والإمارات والبحرين والاحتلال برعاية أمريكية، باستنكار فلسطيني وعربي واسع، إذ اعتبرته الفصائل الفلسطينية “طعنة في الظهر للقضية الفلسطينية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق