أخبار

استطلاع للرأي: غالبية الفلسطينيين يرون التطبيع مع الاحتلال خيانة

الضفة الغربية:

أظهر استطلاع للرأي أجراه المركز الفلسطيني للبحوث السياسية والمسحية أن غالبية الفلسطينيين ترى في تطبيع الإمارات للعلاقات مع إسرائيل خيانة وخذلان للقضية الفلسطينية وخدمة لمصالح الاحتلال.

التطبيع خيانة

وأشار الاستطلاع الذي أجري في الضفة الغربية وقطاع غزة، الى وجود غضب شعبي فلسطيني من الاتفاق الإماراتي-الإسرائيلي لتطبيع العلاقات بينهما، وترى فيه خدمة للمصالح الإسرائيلية، وخيانة أو خذلاناً للقضية الفلسطينية، وفي الوقت نفسه ترى فيه فشلاً كبير للدبلوماسية الفلسطينية.

خطة الضم

وأشار المركز إلى أن ثلاثة أرباع الجمهور يعتقدون أن تأخير الإعلان عن خطة الضم ليس بسبب الاتفاق الإماراتي وإنما تأجيل مؤقت لبعض الوقت، معارضين في الوقت ذاته عودة التنسيق الأمني بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل.

وتظهر النتائج تراجعاً ملموساً في نسبة تأييد حل الدولتين مقارنة بالوضع قبل ثلاثة أشهر، كما تشير إلى بقاء الإجماع على معارضة خطة ترامب المعروفة بصفقة القرن وإلى رفض شعبي لعودة الاتصالات مع الإدارة الأمريكية.

ويرى 61% أنهم لا يتوقعون عودة الحكم العسكري والإدارة المدنية الإسرائيلية لإدارة شؤون السكان الفلسطينيين بعد قرار قطع العلاقات ودعوة الرئيس عباس لإسرائيل بتحمل مسؤولياتها كقوة احتلال.

ولو جرت انتخابات رئاسية جديدة اليوم فإن اسماعيل هنية، سيحصل على 52%.

وتعارض نسبة من 80% قيام الأجهزة الأمنية الفلسطينية باعتقال نشطاء يخططون للتظاهر أو يتظاهرون ضد الفساد.

كذلك، فإن نسبة من 56% تعتقد أن الوحدة ستعود.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق