أخبار

هنية وعباس يؤكدان وحدة الموقف الفلسطيني في مواجهة صفقة القرن والتطبيع

خلال اتصال هاتفي

بيروت:

أجرى رئيس المكتب السياسي لحركة حماس اسماعيل هنية، ونائبه صالح العاروري، اتصالاً هاتفياً مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس اليوم الثلاثاء.

الاتصال الذي جاء خلال زيارة هنية والعاروري لمقر سفارة فلسطين في بيروت أكد خلاله هنية المضي قدما في تعزيز وتطوير الخطوات التي تم اتخاذها، مشددًا على وحدة الموقف الفلسطيني في مواجهة صفقة القرن ومخططات الضم وعمليات التطبيع، لاسيما أن هذا الاتصال والزيارة إلى السفارة تتزامن مع اجتماع واشنطن للتوقيع على اتفاق تطبيع مع بعض الدول العربية.

وجدد رئيس الحركة إشادته بالجهود المبذولة لتوحيد الصف والبيت الفلسطيني وتعزيز مواقف شعبنا الأصيلة، مجدداً ضرورة اعتماد استراتيجية وطنية واحدة ترتكز على الوحدة الوطنية، وتفعيل المقاومة الشاملة بكل أشكالها، والاستناد إلى حاضنة عربية وإسلامية ودولية داعمة للقضية الفلسطينية ورافضة لصفقة القرن ومشاريع التطبيع ومحاولات تصفية القضية الفلسطينية.

ودعا رئيس المكتب السياسي خلال لقائه مع السفير الفلسطيني لدى لبنان أشرف دبور إلى ترتيب البيت الفلسطيني الداخلي عبر تفعيل وتطوير منظمة التحرير الفلسطينية، وانتخاب مجلس وطني فلسطيني في الداخل والخارج يمثل الكل الفلسطيني، مؤكدًا أن شعبنا قادر على مواجهة كل مشاريع التصفية منذ وعد بلفور إلى يومنا هذا.

من جانبه أعرب الرئيس عباس عن دعمه لجميع الجهود التي تؤكد وحدة الموقف الفلسطيني في مواجهة المؤامرات ضد قضيتنا الوطنية وجميع الخطوات الراهنة التي تهدف لتصفية قضيتنا وحرمان شعبنا من حقوقه المشروعة.

وكان في استقبال هنية والوفد المرافق في زيارته للسفارة الفلسطينية السفير أشرف دبور، وأمين سر حركة فتح في لبنان فتحي أبو العردات، وأعضاء قيادة الساحة اللبنانية في حركة فتح.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق