أخبار

التطبيع ذل ومهانة.. وقفة في نابلس رفضاً للتطبيع مع الاحتلال

الضفة الغربية:
شارك عشرات المواطنين، اليوم الثلاثاء، بوقفة احتجاجية وسط مدينة نابلس، رفضا للتطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.

وندد المشاركون في الوقفة في ميدان الش هــداء وسط المدينة، التطبيع الاماراتي والبحريني مع دولة الاحتلال الإسرائيلي، برعاية أميركية، ورفعوا الأعلام الفلسطينية، والشعارات الرافضة للتطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.

ومن جهته أكد عضو لجنة التنسيق الفصائلي في نابلس محمد دويكات خلال كلمته بالوقفة، أن الفعالية عنوانها الرئيس الشهداء الذين قضوا من أجل الحرية والاستقلال والأسرى الذين يقبعون في سجون الاحتلال ويواجهون غطرسة الاحتلال وعمليات القمع المستمرة.

واعتبر دويكات أن التطبيع هو بمثابة “إعلان ذل ومهانة سيجري التوقيع عليه برعاية أمريكية بحتة”.

وقال: “إن هذا الاتفاق لا يعبر عن آراء شعبنا وأبناء الدول إنما يعبر عن وجهة نظر الحكام الخانعين الذين لا زالوا يصرون على أن الاحتلال والأمريكان هم أسيادهم ومرجعيتهم بالعالم”.

وأضاف: “هذا التوقيع سيرسم طريق جديدة أمام هذه الدول مع الاحتلال للتطبيع مع مزيد من الدول العربية”، وطالب الشعوب العربية بالانتفاض بوجه حكامها والوقوف بجانب القضية الفلسطينية.

كما دعا لتصعيد المقاومة الشعبية الموحدة على كافة خطوط التماس من اجل مواجهة غطرسة الاحتلال.

ويُشارك مئات الفلسطينيين بمختلف المدن اليوم الثلاثاء في مسيرات “يوم الرفض الشعبي” ضد اتفاق التطبيع بين الإمارات والبحرين والاحتلال الإسرائيلي.

وقوبل إعلان اتفاق التطبيع بين والإمارات والبحرين والاحتلال برعاية أمريكية، باستنكار فلسطيني وعربي واسع، إذ اعتبرته الفصائل الفلسطينية “طعنة في الظهر للقضية الفلسطينية”.

وأعلنت الفصائل الوطنية والإسلامية عن عدة فعاليات اليوم الثلاثاء في مناطق مختلفة بالضفة الغربية، وأشارت إلى أن فعالية ستكون في تمام السادسة مساء على دوار المنارة في رام الله.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق