مقالات رأي
أخر الأخبار

شهيد بيتا الأردني

الكاتب| ياسين عز الدين

صورة لتشييع الجندي الأردني الشهيد يوم أمس في بلدة بيتا تدل على أمور عظيمة كثيرة، إلا أن هنالك في المقابل أسئلة يجب أن تطرح:

1- نقلوا جثمان الشهيد من مكانه لأن الاحتلال يشق طريقًا استيطانية، لماذا الهروب هو الحل؟ صحيح أن تكريم الشهيد دفنه في مقبرة شهداء القرية لكن لماذا ترك الاحتلال يشق الطريق وكأنه أمر مقدر؟

هنالك حالات كثيرة استطاع فيها أهالي الضفة إفشال مخططات استيطانية، آخرها الليلة الماضية في عبوين حيث أزالوا بؤرة استيطانية حديثة، وفي بيتا نفسها أفشلوا مخطط الاستيطان في جبل العرمة، إلا أن هنالك حاجة لعمل منظم من أجل وقف المشاريع الاستيطانية بدلًا من الهبات العفوية فما نستطيع إنجازه أكثر بكثير مما ينجز فعليًا.

2- دفن أهالي القرية الشهيد في المكان منذ 53 عامًا، والسؤال لماذا فقط اليوم انتبهنا له؟ هنالك مئات المفقودين الأردنيين في حرب عام 1967م بعضهم دفنهم أهالي القرى في الضفة وأماكنهم معروفة وهويات الشهداء مجهولة (مثل شهيد بيتا)، لماذا لم تسأل بهم الحكومة الأردنية حتى اليوم؟

تستطيع الحكومة تقصي أخبار تلك القبور بطرقها المختلفة وهي ليست عاجزة عن ذلك لو توفرت عندها الإرادة، وتستطيع السلطة مساعدتها، لماذا الإهمال؟

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق