صحتك بالدنيا

الشيخوخة المبكرة.. من الأكثر عرضة للإصابة بمرض العصر؟

حددت زوخرا بافلوفا، الطبيبة الروسية وأخصائية الغدد الصماء، المهن التي يكون مزاولوها أكثر عرضة لأعراض وأمراض الشيخوخة المبكرة، ووجدت أن ذلك يرتبط بظروف العمل وبحركيته.

ولفتت بافلوفا إلى أن مرض “ساركوبينيا” أو ما يعرف بشيخوخة العضلات، لم يعد مقتصرا على كبار السن، لأن نمط حياة الكثيرين أصبح يجري في الأساس جلوسا واضجاعا.

وقالت الاختصاصية الروسية إن الإنسان ليس كائنا عاقلا فحسب، بل ومنتصب القامة أيضا، لافتة إلى أن جسم الأنسان معد كي يكون طوال اليوم على القدمين، ولفترة قصيرة فقط ينخفض نشاطه أثناء النوم.

وأشارت إلى ظهور تشخيص جديد يتمثل في مرض “ساركوبينيا”، ويوصف في حالة ظهور أي عارض للشيخوخة على الشخص الذي لم يبلغ سن الشيخوخة، وأكثر هذه الأعراض شيوعا، هي انخفاض كتلة العضلات وزيادة نسبة الدهون في إجمالي الوزن.

وذكرت أخصائية الغدد الصماء أن سكان المدن من الشباب غالبا ما يتعرضون لهذه الحالة، مشيرة إلى أن مجموعة المخاطرة في هذا الشأن تضم النساء بدرجة أكبر من الرجال، وممتهني الطب والتعليم والموظفين في المكاتب.

وأكدت بافلوفا بالمقابل، أن الشيخوخة المبكرة لا تهدد أولئك الذين يعملون وقوفا، مثل النوادل والحلاقين ومصففي الشعر والسعاة والعاملين بالمحلات التجارية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق