مقالات رأي

الإمارات والتحالف مع دولة الاحتلال

الكاتب: مصطفى الشنار

إن علاقات التحالف بين الامارات والدولة العبــريــة قديمة ومنذ عقود ، وليست وليدة اليوم ، لكنها كانت تجري على نار هادئة تحت الطاولة وتأخذ اشكالا متباينة كالتجارة والتدريب العسكــري والمناورات المشتركة في الولايات المتحدة ، والعلاقات مع اللوبيات الصـــهيونيـــة في أمريكا وسائر الدول النافذة في العالم ، وبعض البعثات العلمية ، والعلاقات الأمنية المتطورة جدا بين الطرفين ، ثم بدأت هذه العلاقات تتكشف شيئا فشيئا وبصورة ممنهجه ومدروسة لاستنزاف ما تبقى من مناعة الامة .

تحديدا في عهد ولي العهد محمد بن زايد ، الذي يتطابق في مواقفه مع دولة الاحتلال في قضيتين رئيسيتين (الحرب على الديموقراطية , والحرب على الإسلاميين في المنطقة العربية والإسلامية ) ، هذه العلاقات وصلت اليوم حالة من العمق والقوة لا يستقيم معها ان تبقى سرية تحت الطاولة ، فكان الإعلان اليوم في احتفالية _ تصب في كل تفاصيلها في مصلحة ترامب ونتنياهو المأزومين في بلديهما والمهددان بالسقوط _ عن الاعتراف المتبادل وإقامة العلاقات الدبلوماسية الكاملة مع دولة الاحتلال .

إن ما أقدمت عليه الامارات اليوم هو الإعلان عن عقد تحالف استراتيجي علني مع دولة الاحتلال ، يعمل على دمجها في منطقة الخليج وتوظيف دورها في الصراع مع ايران والقوى الإسلامية والصعود التركي في المنطقة ، وهو اتفاق يتجاوز العلاقات الدبلوماسية التقليدية بين الدول … في ظل خارطة تحالفات إقليمية جديدة تتغير فيها الخصوم والاعداء ويتم فيها الانقلاب على قضايا الامة المركزية وتتغير ثقافة الحرب والسلام وتتبدل قواعدها وقيمها بقوة الدولة وقهر أجهزتها وسطوة المال وغسيل أدمغة مواطنيها .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق