منوعات

مقهى فيتنامي يقدم حياة جديدة للقطط الجريحة في هانوي

بات لمحبي القطط الراغبين في التمتع بصحبتها أثناء ارتشاف القهوة مقصد لهم في فيتنام، وذلك من خلال مقهى مخصص لها في العاصمة هانوي يضم 15 قطة تخلى عنها أصحابها أو عثر عليها جريحة بعد تعرضها لحادث.

وقال نغويين ثانه بينه (24 عاما) -وهو صاحب مقهى “نغاوز هوم”- عشية اليوم العالمي للقطط اليوم السبت “أحاول مساعدة قطط تعاني أوضاعا صعبة، والعمل على شفاء جروحها الجسدية والذهنية”.

وقد بات المقهى مقصدا محببا لمحبي القطط منذ فتح أبوابه الشهر الماضي، وهو يتيح لرواده شرب القهوة ومداعبة حيواناتهم المفضلة، كما يمكّنهم من تقديم الأدوية لها والتعرف أكثر إلى قصصها.

وقال الطالب العشريني لي هوانغ ين -وهو أحد زبائن المقهى- لوكالة الأنباء الفرنسية “عندما آتي إلى هذا المقهى يمكنني سماع قصص القطط والتعاطف واللعب معها”.

وفيما يحظى بعض القطط بدلال كبير في فيتنام يباع بعضها الآخر للحصول على لحمها للأكل في أجزاء من البلاد، وقد نشطت عمليات سرقة هذه الحيوانات بغية بيعها للراغبين في استهلاك لحومها.

وراودت نغويين ثانه بينه فكرة إنشاء هذا المقهى غير الربحي بعد معاينته قططا في أقفاص وأخرى جريحة بسبب سوء معاملتها من سارقيها.

وقال “فور حصولي وأصدقائي على القطط نحمل بداية تلك المصابة بجروح أو التي تعاني مشكلات طبية إلى طبيب بيطري، وعندما يتحسن وضعها أحضرها إلى المقهى لتقديم عناية أفضل لها”.

كما أمل صاحب المقهى في أن يقدم رواد الموقع على اصطحاب ما هو أكثر من القهوة معهم إلى المنزل، وقال “سأساعد على إيجاد مالكين جدد (للقطط)، على أن يكونوا أشخاصا يحبونها حقا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق