أخبار

الاحتلال يغلق باب العامود ويضيق على المصلين في الأقصى

القدس المحتلة:

أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي ظهر اليوم السبت منطقة باب العامود في مدينة القدس المحتلة، بزعم وجود جسم مشبوه.

وأفادت مصادر محلية أن قوات الاحتلال المتواجدة في نقطة عسكرية على باب العامود أغلقت المنطقة، واحتجزت عددا كبيرا من المواطنين المقدسيين والمصلين في المسجد الأقصى.

وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع مصورة أظهرت فيه مئات المواطنين العالقين داخل أسوار البلدة القديمة بعد إغلاق الاحتلال لباب العامود ومنعهم من الدخول والخروج.

ولفتت مصادر محلية إلى أن قوات الاحتلال فتشت أغراض المواطنين بمنطقة باب العامود بشكل استفزازي.

وإلى جانب إجراءاتها الأمنية المشددة وضمن سياساتها التنكيلية، قامت قوات الاحتلال بتوقيف عدد من المصلين داخل باحات المسجد الأقصى.

وتواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي، عرقلة حركة المواطنين في البلدة القديمة من مدينة القدس المحتلة وعلى الحواجز العسكرية المحيطة بها.

وتنتهج سلطات الاحتلال سياسة التضييق على المقدسيين والمرابطين والمصلين في المسجد الأقصى، بالاعتقال والإبعاد والاستهداف الجسدي المتكرر بهدف ترهيب المواطنين وتفريغ المسجد لإتاحة المجال أمام المستوطنين بتنفيذ مخططاتهم التهويدية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق