google-site-verification=hcqt9fvFXHq7jqeEnsVHWdVAylzbAEgdBbAbt15dI9E

إصابات بمواجهات مع الاحتلال في البيرة والخليل

اندلعت مساء الثلاثاء مواجهات بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال على المدخل الشمالي لمدينة البيرة ومواجهات أخرى في بلدة سعير بالخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة.

وجاءت المواجهات بمدينة البيرة عقب مسيرة نظمتها حركة فتح رفضا لزيارة نائب الرئيس الأمريكي، حيث انطلقت المسيرة من وسط المدينة باتجاه المدخل الشمالي.

ورشق عشرات الشبان قوات الاحتلال المتمركزة في محيط المستوطنة بالحجارة والزجاجات الحارقة وأشعلوا الإطارات المطاطية، فيما أطلقت قوات الاحتلال الرصاص المعدني المطاطي والقنابل الغازية بكثافة.

وأصيب خلال المواجهات ثلاثة شبان بالرصاص المطاطي أحدهم تمت إصابته بصورة مباشرة في العين.

وقالت وزارة الصحة إن إصابة بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط بالعين وصلت مجمع فلسطين الطبي.

وكانت فصائل فلسطينية دعت إلى الإضراب الشامل وإعلان حالة الغضب في محافظات الضفة الغربية والتوجه إلى نقاط التماس، إلا أن المواجهات والمسيرات شهدت حالة من الضعف.

كما اندلعت مواجهات متفرقة مساء الثلاثاء بين المواطنين وقوّات الاحتلال في بلدة سعير شمال شرق محافظة الخليل.

وأفادت مصادر محلية لوكالة “صفا” باقتحام قوّات الاحتلال منطقة الدوارة في البلدة، وسط إطلاق للقنابل الغازية والصوتية، فيما أطلقت القوّات الرصاص الحيّ والمطاطي في المواجهات، دون البلاغ عن وقوع إصابات.

وكان أصيب ظهر اليوم شابان بعد أن أطلق عليهما جنود الاحتلال النار على حاجز زعترة جنوب مدينة نابلس شمال الضفة بدعوى محاولتهما تنفيذ عملية طعن.

وأعلنت وزارة الصحة في بيان مقتضب أنها بُلّغت من الارتباط المدني الفلسطيني بإصابة مواطنين برصاص الاحتلال قرب حاجز زعترة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى